| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الأحد 10/12/ 2006

 

أرشيف المقالات

 

تقرير مجموعة دراسة العراق – مجموعة بيكر هاملتون - قراءة موجزة في مراكز الدراسات الامريكية
 

وفاء أحمد

تشكل مجموعة دراسة العراق فريق عمل شارك فيه العديد من السياسيين من الحزبين الجمهوري والديمقراطي وبمساهمة من مراكز البحوث والدراسات التي تم اختيارها او التي تم الاتصال بها اضافة الى المستشارين او من تم الاتصال بهم على اساس فردي او في تمثيلهم لجهات مختلفة.

هدف هذه القراءة الموجزة هو تسليط الضوء على اهم مراكز الدراسات الامريكية ولاسيما من لها تأثير في الشان العراقي ولتفهم اكبر لكيفية ظهور تقرير مجموعة دراسة العراق وخلفية مواقف العديد من الجهات, ويجد القارئ عنوان الكتروني مع كل جهة كي يتسنى الدخول لها مباشرة عبر الانترنيت .

شكل تقرير المجموعة الذي تم الاعلان عنه في 6 كانون الاول 2006 والتوقعات التي رافقت صدوره وردود الفعل الاولية تجاهه والافاق المرتبطة بتاثيره في السياسة الامريكية لاحقا مادة للتفكير والتحليل ومنها خلفية صدور هذا التقرير ولقرائته يوجد عنوان الكتروني ادناه :

Iraq Study Group Report Released

من الضروري الاطلاع وبشكل مختصر عن دور مجموعات ومراكز البحث والدراسات الامريكية في الحياة السياسية وتاثيرها على مراكز القرار.

مراكز الدراسات الامريكية :

يمكن الاطلاع على معلومات تخص مراكز الدراسات الامريكية في موقع الانسكلوبيديا المفتوحة التالي :

http://en.wikipedia.org/wiki/Think_tank
تلعب مراكز الدراسات والبحوث في امريكا وما أصطلح على تسميته عالميا (ثينك تانك – حجر التفكير او البحث) دورا هاما في
مساعدة مراكز القرار ومنها القرار السياسي في الادارة الامريكية. هذه المراكز تختلف بطبيعة الحال بتوجهاتها واهدافها ومجالات عملها وفي كونها معبرة او قريبة من تيار فكري سياسي معين او كونها "خارج الاحزاب" كما يطلقون عليها في الولايات المتحدة. من اهم هذه المراكز ولاسيما فيما يتعلق بالعراق وبمجموعة دراسة العراق سواءا بشكل مباشر او باللقاء مع عاملين فيها :

اولا: المراكز المشتركة بشكل مباشر في مجموعة دراسة العراق :

1. مركز السلام في الولايات المتحدة :
United States Institute of Peace
مركز مستقل غير متحزب وعلى مستوى الولايات المتحدة الامريكية وقد تم انشاءه ودعمه ماليا من قبل الكونغرس الامريكي للمساعدة في منع وادارة وحل النزاعات الدولية من خلال تزويد الجهات المعنية بالمعلومات والمعرفة والخبراء والمختصين اضافة الى الاشتراك المباشر في الجهود السلمية على مستوى العالم.

هذا المركز تولى المسؤولية الرئيسية في عمل مجموع دراسة العراق التي انشاها الكونغرس ومن الحزبين الجمهوري والديمقراطي.

2. مركز الدراسات الستراتيجية والدولية :
Center for Strategic and International Studies (CSIS)

يسعى المركز الى تقدم الامن الدولي والرفاهية عبر تقديم رؤوية ستراتيجية وحلول سياسية عملية لصانعي القرار السياسي. تم انشاء المركز في عام 1962 من قبل دافيد ابشاير والادميرال ارليج بوركه. يمثل المركز جهة غير متحزبة ومؤسسة غير ربحية ومقره الرئيسي في واشنطن وعدد العاملين فيه 220 بوقت كامل اضافة الى عدد كبير من الاخصائيين.

هذا المركز كان نشطا بشكل كبير في متابعة الوضع العراقي ولاسيما بعد الحرب في عام 2003 ومن اهم العاملين فيه بالشان العراقي والشرق اوسطي انتوني كوردسمان والذي كتب ونشر العديد من البحوث والدراسات عن العراق والتي اخذت طريقها للنشر في الصحافة والاعلام ومنها العراقية. اخر ماكتبه هو تقييم لتقرير مجموعة دراسة العراق:

| CORDESMAN |
ان من المهم الاطلاع على تقييمه النقدي للوسائل التي جاء بها التقرير لتحقيق الاستقرار في العراق لاسيما في ظل تضارب مصالح القوى السياسية العراقية من جهة اضافة الى وضع القوى الاقليمية وعلاقاتها مع الادارة الامريكية من الجهة الثانية.

3. مركز الدراسات للرئاسة الامريكية:

                                Center for the Study of the Presidency (CSP)

مؤسسة غير ربحية وغير متحزبة ومهمتها الرئيسية هو المشاركة النشيطة في تقوية الرئاسة الامريكية والجهاز التنفيذي. المركزيشجع الحوار المدني لكسر السلوك البيرقراطي, و بتقديمه للمشورة والرؤوية التاريخية للمسؤولين ولعملية التخطيط السياسي يساعد المركزلاختيار سياسات اكثر صحة ويفتح الطريق لخلق اجيال جديدة من القادة السياسيين.

4. مركز جيمس بيكر للسياسة العامة في جامعة رايس :
James A. Baker III Institute for Public Policy, Rice University
مركز غير متحزب ويمتلك كفاءات ثقافية عالية ويهدف الى هدم الهوة بين النظرية والتطبيق في السياسة العامة من خلال جمع الاخصائيين من الجانبين وفي مختلف المجالات.

ثانيا : المراكز او المؤسسات التي كان لها دور في الشان العراقي والتقت مجموعة دراسة العراق بعاملين فيها:

1. مشروع العصر الامريكي الجديد:
PNAC
يعرف المركز نفسه بكونه مؤسسة غير ربحية وبكونها منظمة تعليمية تكرس جهدها لعدد قليل من المقترحات الرئيسية:
أ. ان القيادة الامريكية للعالم مفيدة لكل من امريكا وللعالم معا
ب. ان هذه القيادة تتطلب قوة عسكرية ودبلوماسية نشطة والالتزام بالمبادئ الاخلاقية
تأسس هذا المركز في عام 1997 وبرئاسة وليم كريستول والذي التقت مجموعة دراسة العراق به.
ينشط المشروع عبر البحوث والدراسات والمؤتمرات والسيمنارات بتوضيح اهمية القيادة الامريكية للعالم ومحتوى هذه القيادة.
مجموعة دراسة العراق اتصلت من بين ممثلي هذا المركز برئيسه وليم كريستول.
هذا المركز معروف عالميا بكونه احد ممثلي تيار المحافظين الجدد والنشطين فيه هم من تولى مسؤوليات رئيسية مع قدوم ادارة بوش في عام 2000 ومنهم وزير الدفاع رامسفيلد ونائب الرئيس ديك تشيني وبول وولفوفبتز نائب وزير الدفاع واخرين.
من النشاطات الرئيسية لهذه المجموعة في بداية نشاطها هو الرسالة الشهيرة الي ارسلت الى الرئيس كلنتون في اوائل 1998 بخصوص العراق وجوهرها ضرورة نغيير السياسة الامريكية باتجاه اعتماد سياسة تغيير النظام الحاكم في العراق عبر القوة العسكرية والتي والى جانب غلبة الحزب الجمهوري في الكونغرس تم اعتماد مشروع ماسمي "تحرير العراق" من قبل الادارة الامريكية في زمن كلينتون. الرسالة ارسلت في 26 كانون الثاني 1998:

  Letter to President Clinton,
ووقعها العديد من الاسماء التي لعبت دورا مهما في الادارة بعد انتخابات عام 2000 ولكن نجمها بدأ يخفت في مركز القرارالامريكي واحدا بعد الاخر في الفترة الاخيرة ارتباطا الى ماأل اليه الوضع في العراق:

اليوت ابرامس, ريتشارد ارميتاج, وليم بينيت, جيفري بيرغر, جون بولتون, باولا دوبريانسكي, فرانسيس فوكاياما, روبرت كايين, زلماي خليلزاد, وليم كريستول, ريتشارد بيرلي, بيتير رودمان, دونالد رامسفيلد, وليم شنايدلر, فين ويبر, بول وولفوفيتز, جيمس وولسلي, روبرت زوليك.
من السخرية ان احد الشخوص الرئيسيين وهو ريتشارد بيرلي عاد بعد اربعة اعوام من حرب 2003 لينتقد سلوك وادارة الحكومة الامريكية للوضع مابعد الحرب ورد البيت الابيض عليه بكونه احد مصممي هذه الحرب ومن نصح الادارة بقوة لخوضها.
اضافة الى الرسالة اعلاه كتب مناصروا هذا المشروع ومؤسسوه العديد من الدراسات والمقالات, والتي تنظر وتؤسس فكريا للحرب وضرورة خوضها وعدم الاكتراث بالموقف الدولي في الامم المتحدة.
مايميز هذا المشروع واعضاءه وتمثيلهم لتيار المحافظة الجديدة هو ان العديد منهم من جذور غير محافظة فكريا بل ليبرالية وديمقراطية (نسبة للحزب الديمقراطي) وحتى يسارية تروتسكية.

وللاطلاع على مواقع اعضاء هذا التيار لاسيما بعد فوز بوش في انتخابات 2000 يرفق الجدول التالي باللغة الانكليزية منقولا عن الانسكلوبيدية مع عناوين الكترونية للدخول مباشرة لمعلومات اكثر عبر الانترنيت.

Remarks

Title

Department

Name

President of the Ethics and Public Policy Center

Representative for Middle Eastern Affairs

National Security Council

Elliott Abrams

Leaked Valerie Plame's identity to Robert Novak in the Plamegate scandal.

Deputy Secretary of State

Department of State (2001-2005)

Richard Armitage

Previously served as Undersecretary for Arms Control and International Security Affairs in the first administration of GWB.

U.S. Ambassador to the United Nations

Department of State

John R. Bolton

 

Vice President

Bush Administration

Richard Cheney
 

Director of the International Broadcasting Bureau

Voice of America

Seth Cropsey
 

Undersecretary of State for Global Affairs

Department of State

Paula Dobriansky

Professor of International Political Economy at Johns Hopkins University

Council Member

President's Council on Bioethics

Francis Fukuyama

Former Lockheed Martin VP for Strategy & Planning[17

President

U.S. Committee on NATO

Bruce Jackson

Previously served as U.S. Ambassador to Afghanistan from November 2003 to June 2005

U.S. Ambassador to Iraq

U.S. Embassy Baghdad, Iraq

Zalmay Khalilzad

Indicted by Grand Jury on charges of Obstruction of Justice, False Statements, and Perjury and resigned October 28, 2005.

Vice President

Bush Administration (2001-2005)

I. Lewis Libby
 

Assistant Secretary of Defense for International Security

Department of Defense

Peter W. Rodman

Former Chairman of the Board of Gilead Sciences, the firm that developed Tamiflu®

Secretary of Defense

Department of Defense (2001-2006)

Donald Rumsfeld

Founded the Committee for the Liberation of Iraq.

Member

U.S. Committee on NATO, Project on Transitional Democracies, International Republican Institute

Randy Scheunemann

Deputy Secretary of Defense, 2001-2005

President

World Bank

Paul Wolfowitz

Former V.P. of System Planning Corporation[18]

Comptroller

Department of Defense

Dov S. Zakheim

Office of the United States Trade Representative (2001-2005);

Deputy Secretary of State

Department of State

Robert B. Zoellick


2. معهد بروكينز:
Brookings Institution History
معهد بروكينز يمثل يسار الوسط ومقره في واشنطن ويكرس نشاطه للخدمة العامة عبر البحوث والتعليم في مجال العلوم الاجتماعية, وخصوصا الاقتصادية والحكومية والسياسة الخارجية. مبدا المعهد الرئيسي يتمثل في المساعدة على تطوير سياسات عامة صحيحة ولتوعية الراي العام بالقضايا ذات البعد الوطني. اشتهر المعهد بكونه من الد اعداء الئيس السابق ريتشارد نيكسون وكان موضوعا على لائحة الرئيس للمراكز المعادية لادارته.

المعهد مثل احدى الجهات التي اتصلت بها محموعة دراسة العراق.

3. مشروع راند – للبحث والتطوير:
RAND website
تاسس هذا المشروع في عام 1946 بواسطة سلاح الجو الامريكي كمشروع للبحث والتطوير وهو مؤسسة غير ربحية قدمت البحوث يحوث ودراسات تحليلية لسلاح الجو الامريكي في بداية الامر ومن ثم وسع نشاطه ليغطي العديد من المؤوسسات الحكومية والخاصة الامريكية والدولية.

4.معهد المشروع الامريكي لبحوث الخدمة العامة:
The American Enterprise Institute (AEI) Official Web Site
معهد محافظ يمثل يمين الوسط فكريا وتزايد دوره مع الادارة الامريكية بعد انتخابات عام 2000 وقد تأسس في عام 1943 ومن اهدافه المعلنة هو دعم الحرية وتقليص مهام الحكومة وتشجيع القطاع الخاص وسياسة خارجية قوية و سياسة دفاعية فعالة. من العاملين الرئيسيين في هذا المركز هي زوجة نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني.

من الناحية الرسمية فهو مؤسسة غير متحزبة ولكن عمليا ازداد دوره واصبح عماد ادارة بوش بعد عام 2000 واحد مصممي سياستها.

5. مؤسسة هيراتيج:
Heritage Foundation
تأسست في عام 1973 من قبل سياسيين محافظين, وعلى غرار المعهد السابق تصنف مؤسسة هيراتيج ضمن يمين الوسط الامريكي ومن التيارات المحافظة فكريا في الولايات المتحدة. تتميز مؤسسة هيراتيج بدورها المؤثر في السياسة العامة ومقرها واشنطن ومن اهدافها دعم القيم المحافظة في السياسة العامة ومنها حرية السوق والتدخل الحكومي المحدود والحرية الفردية والقيم الامريكية التقليدية, ولها تأثير كبير على السياسة الداخلية والخارجية الامريكية.