| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

الأحد 11/1/ 2009

 

ضربني وبكى ..
سبقني واشتكى...!!!

خالد عيسى طه  *

- اسرائيل سباقة الاعتداء دوماً
- أسرائيل .. تبدأ الاعتداء وتثور بكاءا
- اسرائيل الغازية .. بأسم امتها والدفاع عنها ..

العراق اكبر دولة عربية يقطنها اليهود وكانوا محل قبول عند الجميع ولكن قسما منهم.. من الذين كانوا معي في الجامعة يملك خبث الصهاينة الذين يقودون الان اسرائيل في حروبهم ضد العرب هو سامي عربي " سارديف " والذين يفوقون يهود اوربا وخاصة الروس " ابشناك " .

هذا كان .. وبعضهم لازال يجيد لعبة الازدواجية في التصرف .. هو يحمل خنجراً وهذا الخنجر يقطر دماً.. وعيونه تدمع بأعتبار انه معتدى عليه .. ولسانه اطول من جسمه نضح بالشكوى من ارهاب العرب واضطهاد حزب الله وجرأته في خطف جنديين " شلومو وشعبل " ويبقى هو معتدى عليه .. رغم كل مافعله من عمليات وحشية واجرامية واللاانسانية فقتل ماقتل حيث وصل عدد الشهداء اكثر من (1243) شهيد وجرح الاف من اللبنانيين .. مع تدمير كل مرافق حياتهم التي بنوها على مدى ثلاث عقود...!!

خطف جنديين في اراض محتلة ... ارهاب !!نعم ارهاب بالمفهوم الذي روجت له امريكا بعد حوادث 11 ايلول 2001.

وكل الجرائم التي حدثت ضد الشعب اللبناني الاعزل المسالم تعده ليس ارهاباً ...!!!

هذا منطق الاسرائيليين المعتدون كان ويكون وسيبقى كائناً... يعتدون .. ويدعون ان الغير يعتدي عليهم .. يقتلون بالعشرات ودموع التماسيح على خدودهم .. بأعتبارهم شعب يضطهده العرب.. ويروون رميهم بالحجر ويقضوا على دولتهم الصهيونية..!!

هذه الدولة توسعت عقدين عشرات المرات عما بدأت عليه في حرب 1948.
ولازالوا يعتدون..
ولازالوا يولولون..

ويرمون محارم دموعهم في صخب دعاية اعلامية لا مثيل لها .. ولا اقوى منها بقيادة اساطين الاعلام مثل مردوخ وكوهين وغيرهم يساعدهم اعلام عربي مدفوع الثمن ومنحرف تماماً من أسرائيل.. يلقي خطباً تأييداً جباناً من بعض قادة العرب ومحاولة تنصلهم عن خط نضال وطني صممت المقاومة الفلسطينية واللبنانية والعراقية البدا والعمل بها.. طالما كان هناك جندي اسرائيلي او نقود هذا الجندي على ارضهم وليكن هؤلاء ما طاب لهم ولن يجدون سوقاً لدموعهم ولا اذناً تصغي وتصدق انهم معتدى عليهم وهم المعتدون ..

هذه اسطورة كاذبة يجب ان تولي وتذهب بعد ان ذهبت اسطورة قوة جيشهم الذي لا يقهر ..

والى غد تتطهر فيه الارض والاضطهاد والسياسة من نفوذ المعتدون البكائون.. الذين يتدربون يومياً على البكاء .. امام حائط المشتكي هذه مقدمة بسيطة نستدل بها على النوايا الخبيثة للصهاينة.فمنذ ستة عشر يوما تقوم اسرائيل بمذبحة امام مسمع ومرأى العالم الذي يشترك نسبيا معها في هذه الجرائم المريعة ولا زالت مدينة غزة صامدة بالرغم من التضحيات الجسيمة فقد بلغ غدد الشهداء 880 شهيدا وقارب عدد الجرحى الثلاثة الاف جريحا , المعابر مغلقة جموع الاطباء من مختلف انحاء العالم تقف امام معبر رفح على امل الحصول على اذن الدخول للمساهمة في عمليات الانقاذ عشرات الشاحنات تقف في طوابير امام المعابر منتظرة الدخول لتوصيل الدواء والغذاء والماء , سيارات الاسعاف الفلسطينية لا تستطيع نقل الجرحى الى المستشفيات لعدم وجود الوقود اللازم لتمشيتها ستة عشر يوما والحكومات العربية اصبحت جثة هامدة لا حراك فيها ,اليوم واجب الراي العام العالمي التوصل الى عملية ايقاف القتال حالا ,بدون انتقادات تصب في مصلحة المعتدي الذي تجرأ بالقيام بعدوانه ومجازره لانه يعرف بان العرب قد اتفقوا على ان لا يتفقوا, ان المظاهرات الصاخبة في كل انحاء العالم التي تعبر عن الشعور الانساني الاصيل ولكنها غير كافية انها عملية فضح الاعتداءات التي تقوم بها اسرائيل مستندة بالدرجة الاولى على حليفتها الاكبرالولايات المتحدة الامريكية ,بوش يودع العالم باقذر جريمة بعد ان نكب العراق وارجعه الى العصور الوسطى وسوف يترك تركة كبيرة جدا لاوباما عدا الازمة المالية , ايقاف القتال الفوري , ايقاف المجازر التي تصيب الاطفال والنساء والشيوخ بالدرجة الاولى , لقد قامت قوات الاحتلال بجمع  110 من اهالي غزة في بيت واحد اكثرهم من الاطفال وقامت قوات جيشها الجبان باطلاق صواريخ موجهة الى هذا المكان فاين الامم المتحدة ؟ اين الحضارة التي يتكلم عنها بعض المنحرفون ؟ اين الانسانية التي يتم اغتيالها باسم الانسانية وباسم الحضارة كل يوم في غزة ؟اين الحكام العرب ؟ المفروض ان يخجل هؤلاء عندما يرون بان الرئيس شافيز قام بطرد السفير الاسرائيلي مع خمسة دبلوماسيين يهود , اسئلة تتردد اليوم على شفاه الشرفاء من الناس الذين لا يجدون لها جوابا مهما حاولوا ايجاد عذر واعذارفهذا مستحيل


*
مستشار قانوني ، رئيس منظمة محامون بلا حدود
 

Chairman,
Lawyers Without Borders, London
Registered Company No. 4647144
Vice President, Taha Law Firm, Iraq
UK Iraqi Lawyers Association, London

Websites: www.khalidissataha.com
www.kitlawfirm.com
www.rezgar.com/m.asp?i=515
www.alnoor.se/author.asp?id=172

Address: 26A Letchworth Drive, Bromley South, BR2 9BE, London U.K.
Phone: +44(0)20 8464 2639
Fax: +44(0)20 8313 1241
Mobile: +44(0)79 89950640
Email: khalidissataha@googlemail.com
tahaet@yahoo.co.uk

The information in this email and any files transmitted with it are confidential and intended solely for the use of the individual or entity to whom they are addressed and may be privileged.

 




 

 

free web counter

 

أرشيف المقالات