| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الأحد 13/8/ 2006

 

أرشيف المقالات



نعم للتظاهرات السلمية و لا للعنف و القمع !

 

سامي بهنام المالح

تستمر تظاهرات الالاف من المواطنين في مدينة السليمانية و المدن الاخرى التابعة للمحافظة من اجل التعبير عن الاستياء من جهة و للمطالبة بتحسين الظروف المعاشية للمواطن و توفير الخدمات و محاسبة المسؤولين عن التقصير في تنفيذ واجباتهم و النهوض بمسؤولياتهم و محاربة ظاهرة الفساد الاداري من جهة اخرى.

ان لجوء الجماهير الشعبية للتظاهر السلمي و الاعتصام و الاحتجتجات الجماعية، حق مشروع و ممارسة نضالية انما تعبر عن الوعي و التطور في مستوى تفكير الناس و استعدادها للمبادرة و اصرارها على المشاركة في الاحداث و فرض ارادتها و مواجهة السلطة و احزابها و و ضعها مباشرة امام مسؤولياتها، و هي في النهاية تصب في رفد و اغناء حركة المجتمع و و الدفاع الايجابي الواعي عن ازدهار الوطن من خلال المطالبة و الدعوة الفعالة الجماعية لتحسين حياة المواطن الفرد و تحسين اداء مؤسسات السلطة و اجهزتها و احزابها.

من الطبيعي، بل و من الواجب التضامن الحار مع الجماهير و مع كل المناضلين الذين من خلال تظاهراتهم السلمية يرفضون الواقع و يسعون الى تغيره و الى تطوير الاوضاع الاقتصادية و الاجتماعية و صيانة الحريات الديمقراطية المقرة دستوريا.

من المهم جدا و نحن نعبر عن دعمنا و تضامننا للمتظاهرين و لمطالبهم العادلة، ان نؤكد على اهمية بذل كل الجهود للمحافظة على الطابع السلمي للمظاهرات و لغيرها من الفعاليات و النشاطات الجماهيرية الاخرى و العمل الجاد على قطع الطريق على الدخلاء و الذين يريدون تفريغ نضالات الجماهير من محتواها و توجيهها وجهة اخرى بالضد من مصلحة الوطن و المجتمع و الجماهير المسالمة.

كما و انه لا بد من ادانة الاساليب القمعية التي تمارسها اجهزة السلطة او افرادها بحق المتظاهرين و اعتقال الناشطين و منظمي و قادة الجماهير.
اطلقوا سراح المعتقلين! و تعاملوا مع الجماهير بشفافية و احترام و استجيبوا لمطلبهم العادلة!.
حافظوا على الحريات المكتسبة بدماء الالاف من ابناء الشعب، و عمقوا من خلال التفاعل مع الجماهير المتظاهرة مسيرة البناء و التقدم و و توفير حياة لائقة كريمة للجميع دون استثناء.

السويد/ ستوكهولم
13 اب 2006