| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الأربعاء 14/11/ 2007

 

البرلماني العراقي
2

احمد الزبيدي - طشقند

البرلماني العراقي هو شخص بسيط منتخب من قبل الشعب ولذلك هو يلبي متطلباتهم ويسعى ويناضل ولاينام الليل من اجل تحقيق اهداف الجماهير الكادحة ولايفكر بنفسه ابدا فهو اول من يضحي واخر من يستفيد والبرلماني هو ليس موظف وانما هو انسان كادح ليس له حماية واذا شاهدت حوله عشرين مسلح فهم ليس له وانما ايمانا منه وهو المواطن الشريف ان يربي جيلا ويعلمهم الاخلاق والسلوك الحسن ويرشحهم لوزارة الداخلية ، ولايأخذ مقابل ذلك ولو فلسا واحدا . واذا شاهدته يأخذ مبلغا فلا تظن عزيزي المواطن انه مرتشي انها ليست رشوه وانما هو مبلغ لتسهيل الامور ومن سهل امر امرء سكن الجنة . عزيزي المواطن اذا شاهدت برلماني اسلامي او وبالاخص من جماعة الهاشمي وهو يدخل السفارة الامريكية وبعدها يخرج بحقيبة دبلوماسية او كونية ام خط الاحمر مملوءة انواط من الخضر فلا تتعجب فالمسكين المؤمن بالله هو دخل الى الامريكان الكفار وعرض عليهم الاسلام فلم يقبلوبه فأخذ منهم الجزية عزيزي المواطن انك لازلت لاتعرف برلمانيونا الذين انتخبتهم والله وقسما وعظما هم مساكين وهمهم الوحيد خدمة الوطن والشعب واما النائب بهاء الاعرجي فهو مسكين ويعرج ولذلك كني بالاعرجي ولذلك بدأ بالنخوة الى رئيس الجمهورية كي يحل البرلمان وذلك لان البرلمان عويصة وما يأخذون برأيه وخاصة بعد احالة احد وزراءهم المخبل او اللي طايرة فيوزاته وبدأ بالنخوة وا معتصماه نعم فرئيسنا هو صديق لوزير الدفاع الاسبق سلطان وتربطه علاقات صداقة بالخزرجي وبرزان والهاشمي وشكد حاول سيادة الرئيس تخليص برزان من حبل المشنقة والظاهر الجماعة كلهم اصدقاء وبعدين يجوز تجر الشغلة وتطلع خبايا بشت ئاشان وقزلر والله يعلم بالمستور لذلك حينما لجأ الاعرجي الى الرئيس وهو برلماني ايضا فهو محق عزيزي المواطن والشكوى لغير الرئيس مذلة نعم عزيزي المواطن اتوسل اليك ان لاتسيء الظن بالبرلماني واذا اتاحت لك الفرصة وانت تترقب التلفاز وتشاهد برلماني نائم فأعطه العذر اذ انه لم ينم الليل بسبب التفكير بالمقترح الي سيطرحه من اجل مصلحتك ولكن الغفوة اخذته مسكين هو لا انت عزيزي المواطن . واذا شاهدت برلماني من باب الصدفة وهو معمم وملتحي بعد ان كان رفيقا في حزب البعث المقبور فلا تندهش فهو كان خطا مائلا للصدريين واما اذا شوهد وهو يحوسم فهي اموال الشعب ورجعت للشعب وهو القيادي ونحن صدريين وما نطخ راس عزيزي المواطن انت هواي ماتعرف كل من اشترك بالفرهود مادخل بجيبه شي كلها راحت الاموال للاحزاب والمساكين ماطب بجيبهم شي لذلك انتخبهم الشعب واما اذا شاهدت نواب التنافق وهم يصرون على خروج المحتل فهم والله مساكين مغلوبين على امرهم واخطأوا والان بدأوا بتصحيح الخطأ وهاهم يطالبون ببقاء قوات الاحتلال فماذا تريد منهم عزيزي المواطن واحتار المساكين برلمانيونا مرة يرشحون وزيرا للثقافة دلال وماعجبكم مرة امام جامع ويذبح على الطريقة الاسلامية وهم ماعجبكم والله المساكين محتارين وياكم عزيزي المواطن وبصراحة اذا وجدت اسلحة اومتفجرات في سيارة النائب فلا تسيء الظن بالبرلماني العراقي وتعتبره حلقة وصل بالارهابيين حاشا لله فهو يحاول اختبار الجهات الامنية هل هي واعية ام لا واذا سمعت ان برلماني يملك مزرعة حشيش في الديوانية فلا تسيء الظن به فهو يحاول ارسال المخدرات الى بلدان الكفرة وقسم منها يبعثة الى مصانع الادوية في سامراء كي يساعد الدولة والله مسكين البرلماني العراقي عزيزي المواطن واللي يدري يدري واللي مايدري يكول كضبة عدس.

 


¤ البرلمان العراقي 1

Counters

 

أرشيف المقالات