| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الأحد 16/12/ 2007



الارنب وصواريخ اية الله

مؤيد البغدادي - السويد
moaalb48@hotmail.com

يوجد مثل عراقي يقول - تريد ارنب تأخذ ارنب ! تريد غزال تاخذ ارنب !.
يدل هذا المثل على الخيار الواحد الذي يفرضه طرف قوي على الطرف الاخر والطرف القوي هنا اما ان يكون قوى دوليه او حاكم او شخص ..الخ حيث لا يوجد اي خيار للطرف الضعيف سوى الرضوخ. وهذا الوضع ينطبق اليوم على احداث لبنان في انتخاب رئيس جديد.
ففي المعادله اللبنانيه يوجد طرفان , الاول الاغلبيه الحاكمه قوى 14 اذار الضعيفه , والثاني المعارضه قوى 8 اذار الاقليه القويه. وهذه مفارقه غير موجوده في كل ديمقراطيات العالم الا في لبنان بسبب نظام التقسيم الطائفي والدستور.
فقبل نهاية ولاية لحود طرحت قوى 14 اذار اسماء مرشحيها وهما بطرس حرب ونسيب لحود فرفض المرشحان من قبل المعارضه القويه. وطرحت قوى 8 اذار مرشحها للرئاسه وهو الجنرال ميشيل عون. فتم رفضه من قبل الاغلبيه.
فأتجه الطرفان الى التوافق لاختيار مرشح يتفق عليه الطرفان فتم توريط الكنيسه المارونيه بطرح مجموعه من الاسماء ليتم اختيار واحد منها. فطرحت الكنيسه اسماء 6 مرشحين بينهم بطرس حرب ونسيب لحود وعون بألاضافه الى ثلاثه اخرين شبه مستقلين. فرفضت قوى 8 اذار جميع المرشحين وتمسكت بمرشحها الارنب. ووصل الجميع الى طريق مسدود عندها تم طرح اسم الجنرال سليمان قائد الجيش حيث كان مرفوضا من قبل الاغلبيه. فوافقت الاغلبيه على الجنرال سليمان من اجل حل المشكله وبدأت قوى 8 اذار بالمماطله والتأجيل من اجل رفض الجنرال سليمان.
فالجنرال عون يدرك ان قوى 8 اذار هي الاقوى على الارض مسنوده بالترسانه الحربيه والصاروخيه الايرانيه
ومجموعة التفجيرات والاغتيالات التي تديرها المخابرات السوريه وهذا ما اكده نائب الرئيس السوري فاروق الشرع يوم 11- 12 حيث قال ان اصدقاء سوريا في لبنان اليوم هم اقوى من السابق وتأكد صحة قوله في اليوم التالي حيث تم اغتيال نائب قائد الجيش فرانسوا الحاج في تفجيرين مروعين.

السؤال ! اين هو التوافق اذا كان الجنرال عون هو مرشح قوى 8 اذار الاول والتوافقي والاخير
وهنا ينطبق المثل التالي.. اتريد عون تاخذ عون اتريد غيرو تاخذ عون !!!....

 

Counters

 

أرشيف المقالات