| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الأثنين 17/12/ 2007

 

تضامن مع العراق ضد الارهاب والاحتلال المؤتمر ال34
للحزب الشيوعي النمساوي

نيازي المزوري - فيينا

عقد الحزب الشيوعي النمساوي ايام 8-9 كانون الاول المنصرم مؤتمره ال34 في مدينة فيينا , وساهم في اعماله مندوبون يمثلون منظمات الحزب في جميع مقاطعات البلاد الفيدرالي وممثلي منظمات الشباب والطلبة والنساء والعمال ووفود يمثلون 18 من الاحزاب الشيوعية واليسارية من المانيا وايطاليا واليونان وقبرص وسلوفاكيا وجمهورية الجيك وايران وممثلون عن سفارة كوبا وفنزولا ووفدي الحزب الشيوعي العراقي والشيوعي الكردستاني المكون من الرفيق ابو تارا وفواد غلام والرفيقة آشتي الطالباني ونيازي المزوري .
بعد انتخاب لجنة الاعتماد والرئاسة باشر المؤتمر باعماله وافتتح بكلمة الرفيق ميركو فاسنر سكرتير الحزب اشارفيها الى اهمية المؤتمر في مناقشة وتحليل سياسة الحزب للمرحلة الراهنة ورسم مساره اللاحق وفي شأن الحزب واوضاعه قال ان رصيد الحزب في السنوات الاخيرة جمع الايجابيات التي تتجلى في اتساع نفوذه السياسي والجماهيري , ففي الفترة ما بين المؤتمرين ال33 وال34 شهد الحزب مئات الانتمائات الجديدة اضافة الى النجاحات التي حققها الحزب في انتخابات مجالس البلدية والبرلمان حيث حصل الحزب في انتخابات البرلمانية الاخيرة على اكثر من 50 الف صوتا اي ضعف ما حصل عليه في الانتخابات السابقة وقال نحن على ابواب عام 2008 حيث سوف تجري انتخابات مجالس البلدية في العديد من مقاطعات البلاد وعلى رفاقنا مضاعفة الجهود حتى نتمكن من تحقيق نتائج جيدة .
وتطرق الى دستور الاتحاد الاوربي الذي وقف الاستفتاء عليه بعدما ان قال الفرنسيون والهولنديون لا للدستور واكد بان حزبنا يضم صوته الى صوت الفرنسيين والهولنديين ويقول لا للدستور الذي 80%من فقراته يخدم مصالح ارباب العمل وضد مصالح الكادحين الذين يمثلون الاكثرية من بين شعوب الاتحاد , وانتقد سياسة الليبرالية الجديدة التي تتبعها الدولة النمساوية ودول الاتحاد الاوربي وحددالسبل واشكال التصدي لها من خلال التعاون المشترك واتحاد الاحزاب الشيوعية واليسارية ودعا هذه الاحزاب الى الارتقاء بدورها في المشاركة في النشاطات المناوئة لليبرالية الجديدة .
وخلال ايام المؤتمر تمت مناقشة الوثائق الاساسية التي قدمت الى المؤتمر والتي تم توزيعها بصورة مسبقة على كافة منظمات الحزب وجرت مناقشتها قبل عدة اشهر من انعقاد المؤتمر .
ثم توزع المندوبون على ثلاثة ورش تم تشكيلها لمناقشة ثلاثة محاورهامة وهي :
1- قضية اللاجئين والمهاجرين
2- اتفاقية الاتحاد الاوربي
3- مصير العدالة الاجتماعية .
والقيت كلمات عدد من وفود الاحزاب المشاركة في المؤتمر واستقبلت القاعة بتصفيق حار كلمة الرفيق ابو تارا عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكردستاني الذي نقل بدوره تحيات الشيوعيين العراقيين والشيوعيين الكردستانيين الى المؤتمر متمنين لمؤتمرهم ال34 النجاح ودعا الحزب الشيوعي النمساوي الى التضامن مع الشعب العراقي والكردستاني للقضاء على الارهاب وانهاء الاحتلال وبناء العراق الديمقراطي الفيدرالي الحر والقى الرفيق فؤاد غلام كلمة الحزبين الشيوعي العراقي والشيوعي الكردستاني نيابة عن الرفيق ابو تارا بعد ان ترجمت الى اللغة الالمانية حيث نهض المندوبون وصفقوا طويلا وهم يهزجون تحية كفاحية ويهتفون بالتضامن مع الشعب العراقي والكردستاني .
وفي ختام المؤتمر انتخبت اللجنة المركزية الجديدة المكونة من 23 عضوا 11عضوا من الرجال و 12 من النساء وبدورها انتخبت اللجنة الجديدة الرفيق ميركو فاسنر والرفيقة ميلينا كلاوس لسكرتارية الحزب .
وعلى هامش المؤتمر التقى وفد الحزب الشيوعي العراقي والشيوعي الكردستاني بالعديد من وفود الاحزاب الشقيقة منها وفود الحزب الشيوعي الجيكي والايطالي واليوناني والقبرصي وتودة الايراني .


 


 

Counters

 

أرشيف المقالات