| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الأحد 17/6/ 2007

 

أرشيف المقالات

 

دعوة الى المبارزة ايها الاخوة التكفيريين


ام ميسون

نعم تعالوا لنتبارز اذا كنتم فعلاً امراء الاسلام
تعالوا واكشفوا عن اوجهكم ولاداعي للهرب
تعالوا لنتقابل وتلتقي وجوهنا بوجوهكم ايها الحريم والا لماذا تلبسون الحجاب وتتلثمون به مثل النساء. اليس الحجاب فقط للنساء ؟ كما تقولون .
اين هي رجولتكم لتغطوا عورتكم ؟ واذا كنتم صادقين وتنفذون وصية نبيكم فعلام التستر ؟ واين الجرأة يا أجبن من النعامة ؟
تعالوا نتبارز واذا لستم خائفين ، فلماذا الهرب ؟
اذا كنتم تؤكدون بان ما تؤمنون به صحيح ، فياللعجب ، لماذا تقتلون وتفرون مثل الخونة والمأجورين والمجرمين ؟ ولاتتبارزون بالعلم والمعرفة ؟
ألستم مجرمين ؟ والجواب مؤكد انكم ذلك ، ففقط المجرم يغطي وجهه ويتلثم لئلا يعرفه الناس وينفضح امره وهل سجلتم يا قادة الشرطة والبوليس الحادث ؟ وعملتم محضر للتحقيق ؟ فالافضل ان تعملوا وهل العمل جاري للبحث عن الجريمة والمجرمين واي رقم تحمل هذه الجريمة ؟
تعالوا نجلس ونتناقش كل من كتابه لنرى اذا كان في كتابكم مايقول " اذبحني " ، تعالوا الى هذه المبارزة ان كنتم تجرأون .
ماذا تخافون تعالوا نجلس على طاولة النقاش ونتحاور .
تعالوا نستقي الدروس والامثلة من دينكم وديننا ، لنجد اين الخطأ في ديننا واين ذميناكم به .
ولنجد اين في دينكم قال النبي اقتلوا وفروا  ؟
هل هذه هي شيمة الفارس وهل هذه خصائله ؟
وهل تربى الفارس على هذه القيم... وهل تربى المسلم على هذه القيم  ؟
ياللعار لم تتركوا شئ الا ولطختموه
الفارس المقدام لايهرب بل يدعو الى المبارزة ويحدد موعدا للقاء ويتدرب الفرسان بكل جهد ومن حق الفارس الخصم طلب مدة للتمرن وهذه من اصول الفراسة والشهامة والعروبة والاسلام ، ياكفرة يا ملحدين، ومطلوب منكم الان ان تدافعوا عن كل هذه التهم التي لصقت بكم .
وكل العالم ينعتكم بها، هل تقبلون بذلك الن تغسلوا هذا العار ؟
أين هم فرسان العرب والعروبة والاسلام .... مطلوب منهم ان يغسلوا كل هذه التهم التي لفقت بهم من قبل اخوانهم في الدين والدم والعقيدة والمبدأ والنخوة والشهامة والاصالة والكرم والضيافة والعروبة والتضامن الاممي الاسلامي و و و .... لقد نكسوا عكلكم ياشيوخ العرب والاسلام واصبحتم مهزلة وهم يستغلوكم ولم يعد احد يأتمنكم. واصبحتم سخرية للعالم والكل عنده موقف منكم فانقلبت عليكم ، فبدل ان تكسبوا تضامن العالم بأعمالكم الحسنة ليتضامنوا معكم ضد الاحتلال ها أنكم اعطيتم ذريعة لامريكا لان تقول للعالم المتحضر كله الذي كان ضد الحرب " ها يوبه شنو كلنالكم ؟ مو طلعنا احنا الصدك.. صدكتوا هسه ".
لقد اسقطوا عنكم كل هذه الخصائل التي تعني الكثير للانسان العربي الحقيقي والمسلم الحقيقي ونكسوا عكلكم يوبه ... بسكوتكم هذا فانكم قبلتم الذل والهوان وفقدتم اي معنى للانسانية ، وهيهات ها ان العجلة تدور والتاريخ بدأ يقلب هذه الصفحة التي سيأتي حسابها لاحقاً وحينها سيكون حسابكم عسير يا اهل النخوة والشهامة ، لانكم لم تصلحوا موقفكم ولم تثبتوا ذلك وستكون وصمة عار في جبينكم لن يسامحكم عليها ابناءكم  ابداً ابداً ابداً..... ولكن الساعة لم تتوقف تماماً عن الحدث ، هناك مازال متسع من بعض الساعات ليسقط الظلام ويسدل الستار الى ان يرفعه ابناءكم مرة اخرى مستقبلاً ويبزغ يوم جديد فسارعوا لتثبيت موقف ليدخل التاريخ ولئلا يلعنكم التاريخ وتبصقون في مزبلة النتانة .
لايكفي ان تقولون سنقتل ونستمر في ذلك، لانكم تزيدون العار مئات المرات وتلطخون اسمكم مئات بل الالاف المرات، تعالوا وبرهنوا ان نظريتكم صحيحة
فمن انتم بحق الله وبحق عيسى ومحمد
على اي دين انتم سائرين وماهو السراط الذي تهتدون به
انتم طأطأتم رأس الجميع ونكستموه الى القعر
انتم مثل النعامة التي مهما غطت راسها في التراب تفضحها مؤخرتها المرفوعة في العراء
فمتى وكيف تسترون عورتكم التي بانت وانكشفت للجميع
والكل يأخذ موقف منها ولن تجدي نفعاً طلباتكم لاحقا للحصول على العفو ، وقد زال عهد العفو وأوانه .
النازية مضى على قبرها اكثر من 60 عاماً ولكن لم تندثر ملفاتها ، ولحد الان تخرج فضائح وتكشف اسماء البعض من المتورطين في اوروبا الذين تعاونوا مع النازية ويجري التحقيق معهم ويتم اصدار الحكم عليهم لجرائمهم ضد الانسانية . وياللعار والفضائح وتنكيس العكل ، والبعض منهم كانوا في مناصب ودخلوا في الشيخوخة ولكن كانت فضيحة كبيرة لهم ، كانوا يتمنون الموت على ان تكشف هذه الاسرار التي أرقت مضجعهم طوال سنين حياتهم ووصلت الى درجة ان ابناءهم واحفادهم تبرأوا منهم عندما ظهرت مثل هكذا حقائق .
فأذا كان هناك سادة تلطخت اياديهم بمثل هكذا جرائم الافضل لهم الاعتراف بها الان وطلب المغفرة وسيسامحهم الشعب ان تابوا والا سينكرهم ابناءهم واحفادهم مستقبلاً .
فأسرحوا وامرحوا ولكن سوف لن يغمض لكم جفن طوال حياتكم فيما بعد وسيتبرأمنكم كل اهاليكم .
ولكن اذا كنتم شجعانا وفرسانا ،  فتعالوا للمبارزة ولنتحدث وكونوا شجعانا ولاتهربوا ولا تكونوا مثل النعامة ياخساسة .
تعالوا نتبارز بالكلمة فأذا كنا قد اخطأنا بحقكم او قلنا كلمة سؤء باتجاهكم ، فليعلم العالم كله ويشهد من انه سنعتذر واذا كنتم قد اخطأتم ، ليسمع العالم كله اعتذاركم وتكفيركم لذنوبكم. اذا كنتم فعلاً من ذوي الكتاب، فاصحاب الكتاب لايجب ان يخافوا من قول كلمة الحق.
واذا كنتم تحسبون ان دين الامريكان هو مثل ديننا ولذلك لاتفرقون بين عراقي وطني مسيحي  وامريكي مسيحي محتل وسيان الامر عندكم فأقول لكم فعلاً انتم جاهلون ويجب ان تدرسوا التاريخ والجغرافية والاقتصاد وثورات التحرير والاحصاء في العالم لاجل ان تعرفوا الى اين توجهوا سهامكم  . يجب ان تسألوا وتتأكدوا من عدد المسلمين في امريكا لتعلموا انهم اكثر بكثير من اقرانهم المسيحين فيها.
وياللعجب ، لماذا يهرع أحدكم مع ذلك الى امريكا للعلاج اذا ما مرض وكيف تأتمنون على ارواحكم بين ايديهم ، الا تخافوا ان يزهقوها ؟
برافوا على المحتلين الذين عرفوا كيف يخدعوكم ويغلوكم ويدعوكم تنامون وتغوصون في الجهل واللحي وبلدانهم تنمو وتتقدم وتوفر لابناءها كل مستلزمات اللهو والتعليم وانظروا لاطفالكم اين يلعبون ، في القاذورات وماهو المستقبل المظلم الذي ينتظرهم واي رفاهية تحققها لهم اعمالكم الدنيئة هذه ، ويلعبون في البرك الكالحة في الشوارع في الوساخات والقاذورات ورؤوسهم لاتعرف اليمين من اليسار وهم مثل البلهاء لا يفهمون شيئا ايها الجهلة.
ولو كان كتب للنبي محمد (ص) ان يظهر الان ويأتي لزيارتكم ، لكان تفاجئ من اعمالكم الدنيئة وما كان ليوافق على ما أنتم تفعلون. فحرفتم تعاليمه ولاتفهمون منه شيئا يا أغبياء. ولقساوة قلوب الجاهليين وضع النبي (ص) المعايير ليلتزموا بها ليردعون وها انتم حتى يومنا هذا لاتعرفون كيف تطبقوها وتستقون العبر منها وتحدثون كلامه وتفسروه بحيث ينطبق على العهد الجديد ويسهل حياة الناس وينضمها لا ان يشل حياتهم وما هذا كان الهدف من نزول القرأن الكريم الذي شوهتم كل معانيه ياجهلة يا أميين.
انفضوا عنكم رداء الجهل الذي يريد ان يمرره عليكم المحتل ويجعلكم تغرقون فيه فيمرر مخططاته عليكم بكل سهولة واجلسوا الى طاولة الدراسة وارتغفوا من علمائكم وفلاسفتكم وانهلوا من انهار المعرفة التي تزخر بها ارض الرافدين منذ القدم وحتى يومنا هذا
فقط بالعلم والتعلم والتعليم ممكن ان تقهروا العدو المحتل ، الم يقل النبي اطلبوا العلم حتى ولو في الصين. فأعتبروا يا قبل فوات الاوان


12 .6 .07