| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الثلاثاء 17/6/ 2008

 

يوميات بغدادي
شـهد شـاهد مـن بيتـه

نوري حمدان
noryhamdan@yahoo.com

قراءة في جريدة طريق الشعب بعددها (191) الصادر يوم الخميس المصادف 29 أيار 2008 تصريح للسيد أمين بغداد صابر العيساوي ينفي به وجود أي تلوث في مياه الشرب في العاصمة بغداد. وأكد أن المياه المخصصة للشرب في بغداد خالية من أي تلوث أو أمراض وأهمها مرض الكوليرا.
أمر مفرح حقيقة حيث أن العراق لا يحتاج أمراض تنتشر به.. والذي يسر القالب جاء تصريحه نتيجة فحص عينات من المياه بنفسه وهذا إحساس عالي بالمسئولية تجاه شعبه ووطنه، فتخيل لي أن السيد أمين بغداد قد تجول ببغداد ليجمع العينات من مناطق متفرقة في بغداد مثل مدينة الصدر والألف دار في بغداد الجديدة وأبو دشير والطوبجي ومدينة الشعلة وغيرها من مناطق بغداد الشعبية التي فارقتها الخدمات منذ سنين طويلة والتي يسكنها الكادحين الذين يعملون بقوت يومهم والذين لا يتمكنون من شراء المياه المعدنية لإنقاذ أبنائهم من الأمراض التي تنقلها المياه الملوثة والبعض منهم يشترون هذه المياه (المعدنية) مع وصفة الطبيب بعد إصابة أبنائهم بالمرض هؤلاء انتم السيد الأمين مسئولين عن سلامتهم ليس غيركم إذ عليكم أن تفحصوا العينات من هذه المناطق وليس من بيتكم كما جاء في الخبر، أن بعض المناطق لا تحتاج إلى فحص قد امتزجت مع مياه المجاري وخير مثال مدينة الصدر كم عانت فترات طويلة ولا زالت تعاني اذهب سيدي الأمين إلى مستشفياتهم لتشهد الأمراض التي تسببها تلوث المياه.



 

Counters

 

أرشيف المقالات