| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

الثلاثاء 20/1/ 2009

 

الذكرى الثانية لرحيل المناضل الشيوعي المعروف
عبد علوان الطائي

 أم بشرى

حيث وافاه ألأجل في 20/1/ 2007
سنتان مرت على رحيلك ما أطولها وما اصعبها وما أقساها لم تغادر ذاكرتي لحظة واحدة فكنت معي طول الوقت ولم اتمكن مطلقا أن أنساك لحظة، يا ابو بشرى أثنان وخمسون عاما قضيناها سوية متحدين ومتعاونين ومصممين على مواكبة نضالنا وتربية أولادنا وعانينا ألامرين من اضطهاد ألحكومات العميلة والدكتاتورية فكنت ألمعلم وألمرشد وألمثل ألاعلى لي ولعائلتي.
كنت ارى فيك كل ألنبل وألاخلاص وألصدق والطيبة، لقد كنت مخلصا لمبادئ حزبنا ألحزب الشيوعي العراقي والحزب الذي اتسم بالدفاع عن مصالح ألجماهير وتبني مشاكلها والمدافع ألامين عن حقوق جميع ابناء شعبنا الابي

ابو بشرى انعيك بعد مرور عامين على رحيلك وشعبنا ألعظيم على أبواب انتخابات المجالس ألمحلية للمحافظات وليتك حاضرا لترى أهتمام ألحزب وكل ألقوى ألوطنية الخيرة بهذه ألأنتخابات فأن شعبنا بعد حرمان طويل من ممارسة حقه أتيحت له ألان ألفرصة لممارسة حقه فألجميع يصبون لكي يكون ألمنتخبون أكفاء جديرين بمهمتهم ملتزمين لجماهير ألشعب من أجل تحقيق مطالبهم كافة وألحفاظ على مكاسبهم في وطن ذي سيادة كاملة وحكم ديمقراطي مؤسسساتي ، وأن حزبنا يسعى لخوض ألانتخابات جاعلا نصب عينيه مصلحة ألشعب والوطن أولا وأخيرا فكل ألقوى الخيرة تسعى لأيصال من يدافع عن مصالح الجماهير ويساعدها على ألنهوض وألخروج من حالتها ألمتردية ألى شاطئ ألامان وألسلام وألعيش ألرغيد.
عند تصفحي لمقالاتك خلال حياتك النضالية وقع أهتمامي على مقال كتبته في حينها لتؤكد على أهتمام الحزب ألأزلي بمصالح ألجماهير ومشاكلهم أليومية فكان عنوان كلمتك ألمتواضعة أنذاك تحت عنوان نقف مع ألجماهير وفي طليعتها كل مشاكلها اليومية ( سأسرد ما قلت).
"أن توجهات ألحزب واعلامه ومن خلال ألعمل أليومي تعني أول ما تعني بتشخيص مشاكل ألجماهيرودفعهم وقيادتهم لمعالجتها . وكان ألخبز والعمل والسكن والخدمات عامة ما يشكل أهتمامات ألحزب كان للريف والفلاحين مشاكلهم وللمدينة وسكانها من ألعمال وألحرفين وألكسبة وألطلاب والمثقفين مشاكلهم.
ابرز مشكلة كانت تواجه عامة ألناس أيام الحرب وبعدها (ألحرب العالمية ألثانية) ندرة ألمواد ألأساسية والغذائية بالذات وارتفاع أسعارها، المتلاعبون بقوت الشعب وظهور فئة من أثرياء الحرب على حساب جوع وعرق ألكادحين فكانت مشكلة التموين التي استحدثت لها دوائر سميت (بدوائر ألتموين) وألتي اطلقت عليها الجماهير في حينها (دوائر ألتمويت).
هذه ألدوائر كانت تصدر ألبطاقات ألتموينية على أساس دفاتر النفوس أن حزبنا ومنظماته وصحافته أولت هذه ألمسالة أهتماما كبيرا ولم تبخل جريدتنا ألقاعدة وهي في باكورة صدورها 1943عن ألتحدث عن هذه ألمشكلة ومعانات ألجماهير وجوعها وحرمانه أثناء ألحرب ، وهنا تحضرني ما قدمته أحدى منظمات الحزب بهذا الصدد في أحدى نواحي محافظة العمارة أذ سجلت مكسب جماهيري حققت فيه ضمان مصالح ألالاف من ابناء الناحية وألفلاحين ألمحيطين بها فبأتفاق مع أدارة ألناحية شكلت لجنة من ألمعلمين ألشيوعين لمراجعة كافة سجلات وبطاقات ألتموين ألرسمية وأنزعت ألاف ألبطاقات ألتموينية ألتي سرقها ضعفاء النفوس وكذلك ألاف البطاقات المزورة لدى ألأقطاعين حين ذك وألتي كانت تباع في السوق السوداء وتابعت أللجنة مع ألعناصر الخيرة في الناحية قضايا الفلاحين بألحصول على بطاقات لهم وقد تحقق ألكثير."
كانت تلك هي نزاهة وصدق ألشيوعين في الدفاع بأمانة عن مصالح ألجماهير.
عزيزي أبو بشرى أضفت ألينا درسا عمليا عن أهتمامات حزبنا بقضايا جماهيرنا الكادحة بصدق وأمانة.
فألمجد والخلود لك ولكل شهداء الحركة الوطنية فانت بذاكرتنا دوما شامخا أمامنا بنضالك ألدؤوب وحرصك ألشديد لتحقيق شعار حزبنا وطن حر وشعب سعيد.
 


20/1/2009


 

 

free web counter

 

أرشيف المقالات