| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الثلاثاء 20/1/ 2009

 

دردشة في ليلة رأس السنة الميلادية
 

صبيح الزهيري

( اعتقد أن من واجب كل وطني شريف - - أن يمنح صوته للشيوعيين )
التقينا في عيد رأس السنة الميلادية في ادار احد الاصدقاء لقضاء ليلة حميمية نتبادل فيها الامنيات و الابتسامات و نزيل من نفوسنا المتعبة بعض ادران الكبت و الاحباط و التشائم الذي افرزته غربتنا الطويلة عن الوطن وعن الاحبة وعن اماكن لقاءاتنا الدافئة يومذاك مثل لقاءاتنا في شارع ابي نؤاس و مقهى حسن عجمي و مقهى البرلمان ومقهى البرازيلية أما للاسترخاء و الاستماع الى احدى اسطوانات القبنجي او ام كلثوم او لاحدى مقطوعات محمد عبد الوهاب الموسيقية , او لعقد ملتقى فكري او ثقافي .
هيأنا كل مستلزمات الحفلة من ماكولات و مكسرات و مشروبات و زهور ملونة و شجرة عيد الميلاد المجيد اسوة ببقية البشر المتحضرين .
اتفقنا أن تكون ليلتنا للاستجمام و الاسترخاء فقط . أي بدون سياسة . جلسنا حول الطاولة و اقترحتٌ عليهم أن نرفع كؤوسنا باسم العراق , و اثناء ارتشافنا كأس الوطن اقترح الشاعر و القاص رعد أن نرفع الكاس مرة اخرى تحية و استذكارا للاحبة الذين افترقنا عنهم و لا نعرف ما حل بهم بعدنا وكذلك لاماكن الطفولة و الصبا .
و اثناء رفعنا للكؤوس حلت باجسادنا رجفة مفاجئة و احمرت وجوهنا و تقطبت ملامحنا و بدأت الدموع تنهمر على الخدود و خيم صمت رهيب على المكان . و لم ينقطع الا برنة التلفون العالية من احد الاصدقاء .
قلنا بصوت واحد شكرا لك أيها التلفون لقد اخرجتنا من كابوسنا الذي نريد الهروب منه دائما .
قال علي :- تخيلت الماضي امامي كلوحة سريالية لغابة مخيفة و لكنها رائعة الجمال و لا ادري كيف قطعناها بدون ان نضيع في متاهاتها
قلت وهل تريد اكثر من هذا الضياع يا صديقي ؟ نحن فعلا ضائعون لقد ضاع الشباب و ضاعت الامنيات كما ضاع الاصحاب و الرفاق و الاحبة . ولكن هل سنقلب ليلتنا هذه الى مأتم دعونا ننظر (الى الجزء المملوء من الكأس) و نتفاءل فقد بزغ فجر جديد و دعونا ننتظر شروقه .
قالت ساجدة :- اذن دعونا نعيش في اجواء عراقية خالصة و لو لساعات فقط . و اول شيئ اقترحه عليكم هو أن نلبس الزي العراقي ( الدشاديش و اليشاميغ و العقال و العباءات و الهاشميات و ان نزين الغرفة ببعض الاشياء الفولكلورية المتوفرة :- مثل المهفات المصنوعة من الخوص و السبح و الدفوف .
وهنا احتج زكي بنبرة حادة قائلا :- اتريدوننا أن نخدع انفسنا بهذه( الخزعبلات ) ؟
شباب وضاع و عمر وتآكل و شيب غطى الرأس و عشرون منفى ولا ادري اين سيكون منفى القبر. و سالت على خدية دمعتان.
امسكت بيده زوجته نضال ثم ربتت على كتفيه و مسحت الدموع من خدية وقالت له :- هون عليك أن شاء الله هذا هو اخر منفى و سنعود الى بغداد و نسهر في شارع أبي نؤأس و سنأكل السمك المسقوف و نسع مقامات القبنجي و ناظم الغزالي او ابوذية حضيري ابو عزيز وداخل حسن. ثم اردفت :-
انسيت أن الدكتاتورية قد ولت الى غير رجعة و أن العراق في طريقة لبناء دولة ديمقراطية تحترم المواطن و المواطنة و حقوق الانسان و اختلاف الرأي. هه بعد ايام سيمارس شعبنا حقه في ثاني انتخابات لمجاس المحافظات.
فرك عينيه و انتفض كمن لسعته افعى و قال:- اية انتخابات و اية مجالس؟ . ( الحصين احصيننا بس اجليله تبدل ) على رأي طيب الذكر ابو كاطع , لقد كنا نعاني من دكتاتور واحد فأصبحنا نعاني من عشرات الدكتاتوريين و كان هناك جهاز قمع واحد و الان عشرات الاجهزة القمعية و كان هناك جيش واحد و الان توجد عشرات الجيوش ( جيش المهدي – جيش عمر - جيش محمد - جيش بدر --الخ). وكان هناك لص واحد يسرق قوت الشعب و الان يوجد اخطبوط من اللصوص و المرتشين و سراق قوت الشعب ,
امسكتُ بيده و قلت له :- هون عليك فأنت متشائم اكثر من اللازم . ما حدث هو مسألة طبيعية فهو ردة فعل لما كان. ما حدث هو افرازات الدكتاتورية السابقة و ما فعله الاحتلال الذي غيّب القوى الديمقراطية و الوطنية و سلم السلطة للقوى الاكثر تخلفا في المجتمع وزرع بذور الطائفية و لكن هل سيدوم هذا ؟ لا اعتقد لان المواطن احس بمواطنيته و عرف من يخدمه و من لا يخدمه.
هز يده وضحك ثم اردف قائلا : وهل سيأتي الشيوعيون للسلطة حتى اتفاءل و اعزي نفسي عما اصابني ؟
قلت له لماذا الشيوعيون بالذات ؟ الا توجد قوى وطنية وديمقراطية اخرى غيرهم ؟.
قال بلى توجد و لكن بدون تحالفهم مع الشيوعيين سوف لن يستطيعوا أن يفعلوا شيئأ. ثم اردف :-
انا كما تعرفونني استاذ لمادة التاريخ و استطيع الجزم بذلك . وهذا هو سبب تشاءمي من النتيجة في هذه الدورة الانتخابية و السبب يرجع الى هيمنة المتخلفين و الطائفيين و الفاسدين على مراكز السلطة.
.قال باسل :- الا تحدثنا قليلا عن نظريتك هذه ( لا احد يستطيع انقاذ الشعب الا الشيوعيون و الديمقراطيون المتحالفون معهم ) ؟
و اذا بنا نصيح بصوت واحد نعم نعم نورنا ..
قال:- بشكل موجز هؤلاء حضاريون اي ان ديدنهم هم بناء دولة حضارية عصرية تواكب مسيرة الحضارة العالمية و تاريخهم يشهد على ذلك .
قلنا:- وضح اكثر .
قال :- دعوني اتناول الشيوعيين فقط اختصارا للتشعبات المملة ,
:- هذا الحزب هو حزب وطني و طبقي في آن واحد اي انه حزب للناس الاكثر فقرا و بؤسا و الاكثر وطنية و الاكثر ديناميكية لصنع مستقبل افضل .وهذا يرجع الى كونه حزب للطبقة العاملة و الفلاحين و الكادحين و المثقفين و المبدعين . حزب يعتبر التخلف الاقتصادي و الاجتماعي و الامية و الجهل ألد اعدائه. وقد تسألون لماذا و الجواب بسيط جدا لانه يسعى لبناء الاشتراكية في المستقبل , و الاشتراكية لا تبنى بدون دولة ديمقراطية . عصرية بكل المقاييس :-(الاقتصادية و السياسية و القانونية,) دولة تحترم قوانين و انظمة العالم و مؤسساته. واخيرا وهو الاهم :- دولة صناعية متطورة , فالاشتراكية لن تبنى الا في الدول المصنعة تصنيعا عاليا حيث تتوفر المقدمات الضرورية لذلك .
و هنا انتفضت نضال بعصبية قائلة :-
وماذا عن المرأة و التي هي نصف المجتمع و التي تعاني الامرين على يد الجهلة و الطائفيين و المتخلفين و الاميين فهي تضطهد و تقتل و تسلب حقوقها و ادميتها كل يوم . مرة باسم الدين و مرة باسم العادات و القيم البالية . فقد بلغت نسبة الامية فيهن اكثر 70%و هنالك اكثر من مليون ارملة وخمسة ملايين طفل ما بين يتيم و امي و مشرد, لماذا تناساها الحزب الشيوعي هل هي غفلة منه ام انه ركب موجة الذكورية المتأسلمة ؟
ضحك زكي و قال:- سؤال في مكانه , المرأة في نظر الماركسية قيمة كبرى وبأمكانك الرجوع الى مؤلفات الماركسيين في هذا الصدد. اما في الحزب الشيوعي العراقي فقد كان موضوعها نقطة برنامجية ثابتة في منهاجه منذ تأسيسه والى يومنا هذا و للتأكد ارجعي لتاريخ الحزب و لمؤلفات مؤسس الحزب فهد , ثم الا تعرفين أن الحزب قدم اول شهيدة شيوعية في وثبة كانون عام 1948هل سمعت بفتاة الجسر بهيجة ثم هل سمعت بنزيهة الدليمي و هل سمعت بالنصيرات و هن كثر, هل سمعت بأم علي ( عائدة ياسين ) هل سمعت بعميدة عذبي الخميسي هل سمعت باكرام عواد وهل و هل و هل -- الخ
نعم الحزب يعتبر المرأة نصف المجتمع لا بل النصف الاكثر اهمية , ذلك لانها منتجة للاجيال ومربية لها , وستكون كارثة اجتماعية لو اصبحت المرأة جاهلة و ناقصة الحقوق وغير مساوية للرجل , اي أن طموح الحزب و برامجه واهدافه سستتحطم بدونها. فالمرأة حليف ستراتيجي للطبقة العاملة في نظر الماركسيين .
دار كل هذا الحديث و صديقنا الشاعر و القاص رعد لم ينبس بكلمة واحدة . وحينما نهض الموسيقار احسان و امسك بعودة و عزف انشودة :- (على شواطئ دجلة مر يا منيتي وقت الفجر) انتصب رعد وهز يده ثم انشد :
سلامُ على مثقلٍ بالحديد ويشمخُ كالقائد الظافرٍ
كأن القيود على معصميه مفاتيحٍ مستقبل زاهرٍ
تبوأ من سجنه غابةُ تدورُ على أسدٍ خادرٍ
مقيمُ على العهد كالديدبان تعاليت َ من حارسٍ ساهرٍ
تعاليت من قدوةِ تُقتدى و من مثلٍ منجح سائرٍ
سلمت فلا بد مطمورةً حوتك تدورُ على الطامرٍ
طأطأ الاستاذ زكي رأسه و احمرت وجنتاه و يبدو انه فقد ما كان يريد ان يقول لكنه استدرك :-
:- معذرة فقد اخذني الكلام فقد نسيت أن هذا الحزب هو حزب الجواهري كما شهد هو بذلك :-( لولا الحزب الشيوعي ما كان الجواهري ) وكذلك حزب نازك الملائكة و لميعة عباس عمارة و بلند الحيدري و السياب و ابو كاطع وابو سعيد و غائب طعمة فرمان و جواد سليم وفيصل لعيبي و القبنجي وجميل بشير و يوسف العاني و عبد الكريم كاصد وكامل شياع و غيرهم .
نعم لم يكن اغلبهم اعضاء بالحزب لكن نضال الحزب كان مدادهم الذي كتبوا و رسموا و لحنوا به تاريخ العراق .
اما العلماء فيكفي أن نقول أن الحزب الشيوعي هو بالاساس حزب علمي , ذلك أن نظريته استخلصت من منجزات العلوم و المعرفة الانسانية .
قلنا له لقد حولت سهرتنا من لهو و مرح الى محاضرة فكرية تاريخية هل هذه دعاية انتخابية للحزب ؟
قال لا والله كما تعرفون فاني لستُ عضوا فيه و لم اتشرف بعضويته يوما . بل للحقيقة اقول :- كنت في يوم ما من معارضيه و منتقديه و خصومه , و لكني كمثقف وأُسمي نفسي مؤرخ فقد قلت الحقيقة بعد أن تجمعت لدي كل معطياتها . و انها شهادة للتاريخ . صدقوني .
تصوروا أن حزبا عمره ناهز عمر الدولة العراقية ( 75) وقد اختزل بنضاله كافة المحطات التاريخية التي مر بها بالعراق ’ ماذا سيكون ؟
ألا تعرفون أن الفترات التي تعافى بها الحزب كانت هي الفترات التي تعافى بها الشعب و حقق فيها المكاسب و العكس صحيح . لقد دأبت سلطة العهد الملكي الرجعية أطلاق تهمة شيوعي على كل وطني او معارض لها او مطالب بحقه منها ,
لقد حاز هذا الحزب عبر تاريخه على سمعة رائعة النقاوة من نواحي الوطنية و الاخلاص و النزاهة و نكران الذات و قدم عبر تاريخه مئات الالوف من الشهداء , و لا اعتقد ان شيوعيا واحدا بعمري لم يزر السجون والمعتقلات و لم يتعرض للنفي و التشريد في حياته . وقد سمعت حكايات عديدة من بعض اعداء الحزب نفسه تقول :-( رغم اننا نرفض الشيوعية كنظام سياسي لانها ضد مصالحنا الا اننا نأتمن الشيوعيين على اموالنا و اعراضنا اكثر من الاخرين –) و الان ارجع الى برنامجهم الانتخابي تجده وصفة دواء شافية من يد طبيب ماهر –:- امن و سلم اجتماعي وحب للانسان و العمل و الوطن و البيئة و الفن و الادب و العلم و الرياضة و دولة القانون و النزاهة و حماية الثروة الوطنية و رفع الحيف عن المرأة و الدعوة لمساواتها بالرجل و حماية الطفولة و الكثير الكثير .
قلت له على كيفك كل الاحزاب و القوى تطرح مثل هذه الشعارات فكيف نميز بينها ؟
قال تستطيعون أن تميزوا من خلال ثلاثة مقاييس :-
الاول :- طبقية هذا الحزب فهو حزب للطبقة العاملة وكل الكادحين و كل المثقفين و كل المبدعين و كل النساء و كل القوميات و الاثنيات و كل طلاب العلم و المعرفة لان التقدم الاجتماعي و التطور الديمقراطي وبناء الاشتراكية لا ينجز الا بهؤلاء الذين هم اصحاب المصلحة الحقيقية.
الثاني : تاريخ الحزب والذي سيتجاوز عما قريب عتبة الخامسة السبعين قضاها في النضال من اجل هذا الوطن وهذا الشعب بدون أنقطاع او توقف ,على عكس الاحزاب العراقية الكثيرة التي ظهرت في فترات ما ثم تلاشت و اندثرت .
الثالث سمعة الحزب بين الجماهير بعد سقوط الدكتاتورية . فقد منحته الجماهير بأمتياز وسام النزاهة و المصداقية و الوطنية الحقة البعيدة عن الطائفية و العنصرية و الروح الانتقامية حتى من اعدائه الذي ارادوا به شراً .
وامامك الان شاهدان :-
الاول عندما تسلم الحزب مسؤولية وزارة الثقافة في عهد مفيد الجزائري فقد شهد الجميع و الاعداء قبل الاصدقاء بنظافة و نزاهة هذه الوزارة و التي ( كانت كجزيرة خضراء في وسط وحل نتن من الفساد) على حد تعبير احد الصحفيين . وكذلك وزارة العلوم و التكنولوجيا و التي يديرها الوزير الشيوعي رائد فهمي . وها هي قضية كركوك ام العقد ( و دانميت العراق ) عجز الكل عن التقرب منها عدا الشيوعيين . فقد اخذها سكرتير الحزب على عاتقه رغم خطورتها على سمعته و سمعة الحزب ثم تلاه عضو اللجنة المركزية – رائد فهمي .
و هنا لوحت فيحاء بدفتر اخرجته من حقيبتها و هي تقول كفى سياسة . دعونا نغني و نمرح و نتذكر هذه الحناجر التي اطربتنا ايام الشباب اما التصويت في الانتخابات فبعد كل ما جرى و ما طرح و ما سمعناه و قرأناه فأنني اعتقد أن على كل وطني شريف - يؤمن بالتقدم و الديمقراطية و حقوق الانسان و يحب العدالة العدالة الاجتماعية و الحياة الكريمة - أن يمنح صوته للشيوعيين .
وقبل أن تغني بصوتها الشجي ( خدري الجاي خدريه عيوني المن اخدره) سبقتها ام نوري وهي تحمل بين يديها صينية الدولما – بهلهولة هزت اركان الشقة ثم انشدت :
سنمضي سنمضي الى ما نريد وطن حر و شعب سعيد
وهنا اعلنت ساعة بكبن ميلاد سنة 2009 فاطفأنا الانوار و تعانقنا عناق الوالهين و الحالمين بغد افضل .

 

free web counter

 

أرشيف المقالات