| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الأربعاء 21/1/ 2009

 

السعودية .. مهزلة الدول الدينية وصراصير الدولة العراقية

عدنان طعمة الشطري

للدولة الدينية كبرياء ..مزاج ..أجندة ..صلف ..صناعة ..أحلام ونزوع...
فالدولة الطلبانية اللحيويه أبدعت في صناعة عاصمة للتطرف والتكفير العالمي في قلب أفغانستان الآسيوية المنكوبة ....
والدولة العبرية أسست للنزوع الإسرائيلي في الهيمنة أساطير الغزو اليهودي للعالم بعصى موسوية مزورة ....
وللدولة البوذية العملاقة في الصين الشعبية مزاج علماني روض الملايين البشرية وقهر المجتمع الصيني بنسخة شيوعية محسنة ...
وللدولة الهندوسية أجندة ترويج قداسة البقرة الحلوب وغير الحلوب على حصان طروادة نووي وذر رماد الجثث البشرية المحترقة في عيون العالم المتحضر ...
والدولة الكاثوليكية في الفاتيكان المسيحي يلفها حلم يقظة المسيح الذي يملا العالم كنائسا وكاتدرائيات وصلائبا بعدما ملئت جوامع وحسينيات وأديرة وكهوف عبادية ...
وللدولة الشيعية في إيران النزوع السلطوي لامتلاك أسلحة الدمار الشامل وتحقيق المطمح القومي السترايتيجي ..
أما الدولة السعودية , وهي مربط الفرس الجامح في هذا المقال , فهي مهزلة جميع هذه الدول الدينية ....
فهي مرة تبني إمارة للماكدولاند في قلب العالم السعودي وعربدة وسكي العم سام ...
ومرة تحرض داعيتها ابن باز لإعلان الحرب العالمية الثالثة على جيوش الكوكاكولا الببسية ..
طورا تفتح أبواب الدولة الوهابية لتدوسها بساطيل الجيش الأمريكي ورجال الماكدونالد العتاة ....
وفينة تصنع الفتوى المفخخة في الأديرة الوهابية لترويج بضاعة الموت الملغم في المجتمعات العراقية ..
إخوة هدلة السعوديون يضربون بعقالهم الترويعي العابر للقارات يمينا وشمالا .. عرضا وطولا .. وعلى أنغام لحن ويسكي عائلة بني سعود المالكة وعلب ليل القنوات التلفازية المدعومة سعوديا والتي كسرت عظم الشرف السعودي ...
فمن عبور المحيط وسقوط البرجين العالميين بغزة مانهاتن ونيويورك إلى مسخ البشر السعودي إلى صراصير الثقوب السوداء في تورا بورا ...
ومن الضرب في العمق المغربي المتفرنس إلى الانتشار كذباب المراحيض القذرة في بلاد الرافدين ومهاجمة العراقيين باجسدهم البازية الملغمة ...
من .... والى ...... من ..... والى ....من والى .....
في ملاحم دولة محمد عبد الوهاب البدوية لتصدير العنف السعودي إلى أصقاع الأرض مدعومة وعلاقتها الصرصارية والدولة العبرية ....
علب كواليس الإرهاب للمسرح السعودي الدموي فتحت أبوابها على مصراعيها لدخول السجناء العراقيين كالنعاج على خشبة قطع الرأس البشري بمباركة عطسة تكفيرية من عطسات ابن تيمية وبختم حفيده ابن الباز التي تسيل لعابها لنحر رقبة عراقية ...
مشهد قطع الرؤوس مستمر ...
والحكومة العراقية تلتف كالحلزون في صمتها المطبق ..
وموفق الربيعي بانتظار دور جديد من ادوار الديمقراطية المسلفنة ..
دراما نحر الرأس العراقي مستمرة ...
وساسة عراقيون يتسامرون وأمراء السعودية في منتجعات الفنادق العالمية ..
وشخصية عراقية برلمانية تخلع لباس الأمير الورقي الوليد بن طلال لنكح الصبايا والشابات البيروتية في فندق
( movenpick ) في منطقة الروشة اللبنانية السياحية ...
الرأس العراقي ما انفك يتدحرج ...
ومازال بعض من أصحاب السمو والفخامة في الدولة العراقية يتهافتون كالذباب على أمراء الدولة السعودية لتجديد وثيقة العهد في تقبيل وبوس لحى وقنادر رجالات البلاط الملكي ....
ولم تكلف الحكومة العراقية نفسها بوضع هذا الملف الساخن على طاولة مجلس الأمن الدولي ..
ولم تنبس الهيئة الرئاسية ببنت شفة تنديدية على فاجعة عراقية , ويبدو إنها لا تمت لها بأي صلة ...
الله اكبر عليك يا حكومتنا الرشيدة ..ألا يستدعي الأمر منك أن تخلعي وقار الصمت وتصرخي بتدويل هذه القضية في أروقة مجلس الأمن الدولي ...
الله اكبر عليك يا سيادة رئيس العراق .. لقد آن الأوان أن تثبت للجميع بان لا فرق بين رأس كردي ورأس عربي عراقي إلا بمدى انتمائه للعراق الذي لا شريك له ...
الله اكبر عليك يا مجلسنا البرلماني ...كيف تمثل الشعب وأنت تسمع نداء العراقيين الإحياء الموتى في السجون السعودية وتلوذ في صمت الجبناء ...
الله اكبر عليك يا موفق الربيعي ..إلا تقرر أن تستعيد شطريتك الجنوبية من جديد وتطهر ذاتك من موقف التبعية للدولة السعودية وتعلن للملأ : انك ابن مدينة الشطرة الذيقارية , وتنتمي للعراق وحده , وتعتذر لما اقترفته من ذنب تسليم الإرهابيين السعوديين لدولتهم التي تقطع رؤوس أبناءنا ...
أما آن آلاوان...........؟؟؟؟

 

free web counter

 

أرشيف المقالات