| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الأثنين 25/6/ 2007

 

أرشيف المقالات


 

الذكرى الثامنة والثلاثون لأستشهاد المناضل
ستار خضير الحيدر


ما أحلى إسمك . .
آه . . كم هو جميل الماء الصافي في النهر الجاري
آه . . كم هو رائع ربيع بلادي
آه . . كم هو طيب عطر الزهور عندما تتفتح
فأنت الماء الصافي وأنت الربيع وعطر الزهور
أفتخر بك ايها الاب الحنون ، لأن إسمك يقترن بالبطولة والشجاعة والشهامة
أفتخر بك لأنك من طيب الأنساب وعنوانك تراب الوطن المقدس ومهنتك التضحية في سبيل الفقراء . .
أفتخر بك لأنك خالدا" مع النجوم . . تألقت ونلت أشرف الأوسمة وأغلاها .
كم أتمنى ان أسير على خطاك . . لأنال الشرف الذي انت فيه .
أسألك أيها الوالد العزيز . .
هل تحب اللون الأحمر او غيره من الألوان
هل تحب شروق الشمس أم غروبها
هل تحب المطر
هل تحب الربيع او الخريف من فصول السنة
أنــا اقول : انك تحب كل الألوان في علم بلادي
وتحب شروق وغروب الشمس على تراب الوطن
وتحب سقوط المطر ليسقي أرض بلادي
وتحب كل فصول السنة لأنها جميلة في بلادي
لأنك تحب وطنك وترابه وشجره وهوائه ، لأنك تعشق الورد وكل شيئ على الأرض العراقية وتحب كل الناس الطيبين ومنك تعلمت الطيبة وحب الوطن والناس ، مما يزيد أفتخاري بك .
زهورك التي لا تذبل . .
تمر السنين وأنت بعيد عني
تمر فصول السنة الأربعة وانت بعيد عني
تذبل زهور الربيع وزهورك لا تذبل . . عطرك باق وانت بعيد عني
تسقط دمعة وتأتي فرحة وأنت بعيد عني
لكن طيفك وصورتك لا تفارقني ، أحس بك تشاركني الفرحة عندما أضحك وتشاركني الحزن عندما أبكي ، فأنت بالقلب باق خالدا" فيه وحبك يكبر مع الزمن وكلما تتألم بلادي . .
أفتخر بك وبتراب الوطن الذي يضم رفاتك . .
فأنت علمتني : ان الوطن أغلى من النفس وتراب الوطن أغلى من الأهل والمبادئ اغلى من الحياة . .
آه . . لو أقدر أن اقول للشجر هذا البطل أبي وللورد هذا الطيب أبي وللعطر هذا شذى أبي وللشمس هذا مثالي العالي وللقمر أن عاشق الوطن كان أبي وللطيبين في الوطن هذا العلم لأبي . . هذا الذي دمعتي عليه لا تنشف وخزني عليه لا يفتر ولا تنساه الذاكرة . . هذا الذي يزداد حبه عندي مع كل شروق للشمس وهو الضوء الذي يضيئ لنا درب حياتنا .
نم قرير العين أيها الوالد العزيز ، فقد سقط الصنم والقتلة الأوباش وأنت معنا باق ، حبك بالأعماق ، روحك تحرسنا وهي في جنات الخلد خالدة فيها مع أرواح الشهداء والعليين ، نحس بك معنا في أفراحنا وأحزاننا ، نفتخر بك وبتأريخك المشرف ، لقد رسمت لنا طريق من نور نسير علية وتحت فيئ ورعاية الوالدة العزيزة نقطع الطريق ، رؤوسنا عالية مرفوعة ، نعاهدك أن نكون على العهد باقيات ، منك تعلمنا الوفاء ، نحلم أن نزور قبرك العطر ونضع عليه أربع وردات حمراء وفاءا" لك ، وستبقى ذكراك عطرة على مر الزمن يا رمز عزنا وأفتخارنا .

المجد والخلود لك إيها المناضل العنيد والوالد الحبيب
المجد والخلود لشهداء الوطن العزيز
المجد والخلود لشهداء الحركة الوطنية


إبنتـك الفخـورة بك