| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الخميس 29/6/ 2006

 

أرشيف المقالات

 

تساؤل .... ؟

 

جرح الرافدين

للجامعات مكانتها الخاصة وقوانينها التي يحترمها الجميع وبدون استثناء .. الجامعة منها يتخرج الطبيب والاستاذ والمهندس الخ ... اللذين على ايديهم يبنى الوطن ويتطور .. لكن التساؤل ماذا عن هذه الفترة .. هذه الفترة التي هي فترة النهوض فترة البناء فترة الاعمار ..
لوحظ في بعض جامعات العراق وللاسف الشديد وبخاصة في مجمع بغداد / باب المعظم ما قد لا تصدقه العين او الاذن وحسب الكثير من الشهود من الطلبة او الاساتذة ..
حيث بدأ العام الماضي مجموعة من الطلبة باقامة لطميات داخل الحرم الجامعي ولم يعلق اي مسؤول عن هذا الحدث بالرغم من غرابته فنحن وكما نعلم ان الطلبة يتوافدون الى الجامعة من اجل التعليم والثقافة الخ وليس الى اقامة لطميات مع مكبرات للصوت تؤثر على الطلبة داخل المحاضرات وبعدها توالت الاحداث وتطورت الى مشاكل بين الاساتذة والطلبة انتهى الامر بها الى قيام بعض الطلبة بالتعدي على استاذ في كلية الاثار وطرده من الجامعة وطبعا ذكرت ذلك بعض من صحف بغداد (في ذلك الوقت) .
اما عن هذه السنة فقد استمرت الفوضى داخل الجامعة حيث ذكر البعض من طلاب قسم اللغة الانكليزية في كلية الاداب ان ما يحصل لا يصدق حيث قام احد الطلاب بالتعدي على استاذة في القسم وبتهديدها امام جميع الطلبة في المحاضرة حيث انتهى المشهد ببكاء الاستاذة لما حدث وذكر بعض الطلبة انه في العام الماضي ايضا ً تعدى بعض الطلبة على استاذ في نفس القسم واكدوا انهم نفس المجموعة .
حيث قال احد الطلبة " لنفرض ان احد الاساتذة كان على خطأ وكان الكثيرين من الطلاب يشكون منه لكن هذا لا يعني ان يعاقب على ايدي مجموعة من الطلبة فهناك العميد ورئيس القسم ولهم الحق في التصرف ومحاسبة كل من يخطأ " وعلق صديقه قائلا ً اذا استمرت حال الجامعة كما هي الان فسيفقد الاستاذ مكانته بين الطلبة ولن يكون هناك اي نوع من الاحترام بين الطالب والاستاذ ومع الاسف هذا ما بدأ يحصل الان في الجامعة .

وطبعا ً جميع الاقسام تعاني من نفس المشاكل حيث طغى تدخل هذه المجموعة حتى على ملابس الطالبات ونشر الرعب بينهن حيث ذكرت احدى الطالبات ان واحد من هؤلاء الاشخاص قد سبب اشكال الى صديقتها بالرغم من ان لباسها كان من المعقول وادى ذلك الى غياب تلك الطالبة عن الدراسة ايام من رهبتها مما حصل وخوفها منهم .. ونحن بدورنا نسأل لماذا هذا الخوف ؟ ومِن مَن ؟

ولوحظ خوف بعض الطلبة من التعليق او اعطاء اسماءهم لكن البعض منهم علق على الموضوع تأملا في الخلاص مما يحصل ومما يعانون منه هذه الايام .