| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

الجمعة 2/5/ 2008

 

هرمز رمو

صباح ميخائيل برخو

أبا سلام : - مرت الذكرى ألأولى لرحيلكَ بصمت وأنتَ ألذي كانت وهج بسمتكَ يملأ الدنياعطراً وأملاً ، رحلتَ عن هذه الدنيا في غربه عن وطنكِ ألذي حملته في ثناياك إلى غربةٍ أخرى ليوارى ألثرى معكَ ، وقبل أن ترحل كان يسكن ذاك الوطن في ضميرك ووجدانكِ ، منحته زهرة شبابك عطاءاً ونضالاً وعملاً وتعليماً ، وحصدتَ ضيماً وظلماً وإبعاداً وحيفاً ، قهرتها كطود شامخ وما أحنت قامتك عوادي الزمن ، سبعون من عمرك نثرتها لشعبك ، إقدامكَ ألذي زرعته في من حولك ظلّ هوهو من فتوتك حتى رحيلك و بقيَ في ذاكرة من عرفكَ ، ومن عاشركَ ، حبك للحياة وغرس هذه الحب في معارفكَ لم يثنه سوطٌ ولا جلاد ولا عوزٌ ولا إحباط ، ظللتَ ترنو إلى ألأمل وتبشر به وتشير إليه في حلكةٍ لا تُرى بها الشمس ، دفئُك وحنانكَ للجميع ما زال يتدثر به من عرفكَ.
أبا ثائر : - في نهاية ألأربعينيات من القرن المنصرم تطوعت في ألجيش العراقي ثم غادرته مكرهاً إلى المعتقل ومن سجن الى أخر مثلكَ كمثل ألاف المناضلين من رفاقك ، وتطوعت للحزب الشيوعي العراقي ولم تغادر الفكر الشيوعي وحملته هو ألأخر معكَ في رحيلكَ ألأبدي ، كنتم جيلاً من ألألاقشه سيمر زمنٌ طويلٌ تبقى ألأجيال تتناقل بطولتكم وتضحياتكم ونضالكم جيلٌ عن جيل ، كنتم جيلاً خطيتم في سفر ألقوش ألخالد كرجال حقيقين لبلده يقترب تاريخها من ألأسطوره عبر الزمان وأهلٍ لحمل رايتها ، وأحفاد برره لجدودٍ عظام واصلتم ديمومتها كما واصلوا هم ، وقدمتم حياتكم ودمائكم قرباناً لوجودها ونسغاً مضافاً لأرتباطها بالوطن ، أضفتم لمآثر ألقوش التاريخيه مآثر جديده ، وها هم رفاقك الشيوعيون ألألأقشه منهم من أرتقى مجد الشهاده في زهرة شبابه ، ومنهم من يرحل واحداً تلو ألأخر رحلته ألأبديه ، كمداً على وطن منكوب منتهك محتل وشعبٍ ممزق مشرد جريح .
أبا جيفارا : - كم كان هاجس مغادرتكَ الوطن عصيٌ عليكَ ، لم تخشَ شيئاً بقدر هذا القدر، وغادرته مكرهاً مرة أخرى على أمل أن تكتحل به عينيكَ ، وتستنشق رحيق عطره ، وتطلق جسداً مثقلاً متنقلاً في ربوعه كما كنت طوال حياتك ، وبقى في غربتكَ القصيره أملاً تنشده وحلماً تراوده وظلاً تتفيء به .
باقة ورد بريه من جبال ووهاد القوش في ذكرى رحيلكَ


 

Counters

 

أرشيف المقالات