| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الجمعة 2/2/ 2007

 

أرشيف المقالات


 

عندما تغني المومس نشيداً وطنياً

 

محمد الطائي – قناة الفيحاء
mohamadeltai@alfayhaa.tv

بعد انتهاء الامتحانات الوزارية ( البكالوريا) للدراسة الاعداية سافر بعض الطلاب للترفيه عن أنفسهم ,وكنت انتظر عودة زميلي عواد من سفرته الى احدى العواصم العربية لكي يحدثني عن تاريخها وحضارتها ومدنها الجميلة وشعبها وتقاليدهم , وهذه هي اهتماماتي , حيث كانت سفرته مكافأة له من والده لإنهاء امتحانات البكالوريا.

لكن اهتمامات عواد مختلفة فهو يحب اللهو والنساء والقيان على طريقة امراء وحكام الدولة الاموية والعباسية , فأخذ يحدثني عن ذلك ,وحاولت تغيير الحديث سائلا اياه عن شيء اثار استغرابه اثناء رحلته فلم يخرج عن سياق حديثه مجيبا بأن ما أثار استغرابه تصرفات احدى المومسات في احدى ليالي رمضان , فبعد ان قضت معظم الليل معه طالبته بالكف عن لمسها لان موعد السحور قد حان وذلك لانها تريد ان تمسك قبل ان يؤذن المؤذن !!

تذكرت تفاصيل سفرة زميلي عواد واستغرابه من تلك المومس وانا اتابع تغطية قناة الجزيرة لزيارة شيمون بيريز الى الدوحة ولقاءه الامير القطري الذي انقلب على والده .
نعم تذكرت قناة الجزيرة وطاقمها حيث بدا لي التشابه كبيرا بين امساك تلك المومس قبل الاذان وبين صمت الجزيرة وطاقمها اثناء حضور شيمون بيريز الى الدوحة , ذلك لاننا كنا نشاهد ونتابع رقص طاقم الجزيرة على اشلاء ضحايا الابرياء العراقيين الذين تقتلهم السيارات المفخخة التي يفجرها العربان المجرمون في بغداد وغيرها .
ويهتز المذيعون وتهز المذيعات معهم ويحرك المعدّون اردافهم بسرعة لاعداد برنامج حافل ومباشر لبث الفرقة بشكل اكبر بين الفصائل الفلسطينية اذا تقاتلت فيما بينها , وكلنا يتذكر كيف ادان طاقم الجزيرة حركة فتح وساند حماس باعتبار ان اغلب الطاقم من الاخوانجية .
ولكن طاقم الجزيرة هذا يصوم عن الكلام عندما يزور شيمون بيريز الدوحة القطرية صاحبة العلاقات الابدية مع الدولة العبرية وصاحبة اكبر قاعدة عسكرية اميركية على وجه الكرة الارضية .
من حق الجزيرة وطاقمها ان يصوما عن الكلام فالصوم جائز , ولكن ليس من حقها ان تغني نشيدا وطنيا لاي دولة عربية او اسلامية او تتغنى بامجاد المقاومة اينما كانت خصوصا بعد زيارة بيريز الاخيرة .
لانها ( اي الجزيرة ) انْ فعلت (وهي ستفعل بالطبع ) عليها ان توضح لنا وتزيل علامات التعجب والاستفهام والاستغراب للمشاهدين العرب جميعا , كالاستغراب الذي حاول زميلي عواد ان يفهمه بعد اصرار تلك المومس على الامساك عن الطعام والشراب قبل الاذان .
هذا المشهد جسده لنا ( ثلاثي اضواء المسرح) في احدى مسرحياتهم وهم يتحاورون حول موكب لجنازة راقصة حيث يندبها محبوها قائلين :
-- آه يا مصليه الصبح , والظهر , والعصر, والمغرب ,,
والعشا لا العشا لا ..
-- متقولي ليه ياخويه
-- عشان الشغل ياخويه ..
وتقبل الله صيام الجزيرة وطاقمها ولكن ماذا عن صلاة العشاء ؟؟