| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الخميس 2/8/ 2007

 

أرشيف المقالات


 

الاوضاع المميتة وظاهرة التهجير القسري
 

خالد الحسن  *
khalid_alhasan22@yahoo.com

عزيزي القارئ
كثيرا ما كنت افكر في كتابة (مقال سياسي) لكني كنت منهمكاً في اعمالي الادبية لكن الان وبعد ان وصل السيل الزبى من عملية تحطيم كل ما يمتد للحياة بصلة بقي علينا ومن واجبنا الانساني والوطني ان نصرخ ملئ افواهنا ونقول (كفى)
عزيزي القارئ
لا يخفى عليك ان كنت مراقبا للأحداث في العراق ان بعد كل الاحتقانات الطائفية التي تلت تفجير مرقد الامامين العسكريين في سامراء قبل حوالي سنة او اكثر بقليل ان لا يوجد رابح في هذه العملية الدموية التي تمزق النسيج الاجتماعي العراقي لكن يبقى هناك سؤال والى جانبه المئات من علامات الاستفهام هو:_
من المستفيد من كل هذا؟؟؟؟.................
هل هو المحتل؟
ام هي دول اقليمية ؟
ام من المستفيد ؟
ان المستفيد وان تغيرت تسميته فهو يضر العراق الذي هو الشيء المقدس الاول والاخير..
عزيزي القارئ
نحن نعيش الان في العراق داخل حمامات الدم التي قد تؤدي بنا الى لبنان جديدة او يوغسلافيا جديدة
الان تدق طبول الحرب الاهلية داخل شوارع بغداد وصوت الطبول يعلو على صوت المأذن والكنائس
آآآآآآآآآآآآه المأذن والكنائس حتى ما هو مقدس لم يسلم من الاعتداء والارهاب الذي اخذ يفتك بكل شيء ناهيك عن عمليات التهجير القسري داخل العراق وخارجه الذي صار ظاهرة طبيعية في بلد تسود به الجماعات المسلحة وتنتشر به في كل مكان وعمليات قتل الكفاءات العلمية واساتذة الجامعات العراقية كي يعاد بالعراق الى عصر ما قبل الصناعة وانشاء امارة ظلامية على اسس خاطئة.

عزيزي القارئ
ان مشكلة التهجير القسري هي اعظم المشاكل التي تواجههنا حيث تهجر العوائل من اماكن سكناها ويتركون دون مأوى ويخرجون من منازلهم دون اي شيء (يا مولاي كما خلقتني) فالتهجير هو عاصفة تهدد اللحمة العراقية وتهدم مجتمهات عاشت واستقرت واشتهرت بالتعايش السلمي  .
بقي شيء واحد يا اهل العراق اوصيكم بالتكاتف وانتم من وراء القصد لان الرصاص يمس الجميع دون استثناء......

* شاعر عراقي مازال على قيد بغداد