| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

الجمعة 30/1/ 2009



كلام كاريكاتيري
جابر يا جابر ما دريت بكربلا اشصار ؟

سلمان عبد
SALMANABED@YAHOO.COM

هناك قصة لا تخلو من الطرافة وهي قصة معروفة ويتداولها الناس، اوردها هنا لعلاقتها بالموضوع .
صديقان افلسا ، وفكرا بأن يعمدا الى حيلة تدر عليهما ربحا ويعيشان في بحبوحة ، فتفتق ذهنهما بأن يذهبا الى قرية وفي خلسة وبعيدا عن الاعين دفنا جثة حيوان واقاما عليها بناءا وقبة وادعيا بأن المدفون احد الاولياء الصالحين !! ونسجا بمهارة قصصا عن هذا الولي ومعجزاته وكراماته !! فتقاطر اهل القرية للمزار محملين بالنذور والقرابين وتعدت شهرة هذا الولي المزيف الى قرى اخرى وعاش الصديقان بهذه النعمة والترف ، ولآن الغنيمة دسمة والمال وفير عمدا الى القسمة بينهما وبالمصطلح العراقي ( محاصصة ) . ولما كانت اللعبة شيطانية منذ البداية ، والشيطان ربيبهم ، تخاصما على التقسيم خاصة على ( اللكمة السيادية ) كما يفعلون اليوم بفضل (الحجية محاصصة ) . وجرهم هذا الخصام الى ان يتبادلا الكلام الخشن الذي تطور الى عراك ثم فضحوا انفسهم بين الناس بأن المدفون حيوانا وليس وليا ،على طريقة علي وعلى اعدائي يا رب .
حدثت قصة مشابهه لها الان في مدينتي كربلاء بالذات، وقبل يومين فقط ، حيث ان رئيس مجلس المحافظة السيد عبد العال الياسري نشر وثيقتان وطبعهما بكميات كبيرة ووزعهما في المدينة . الاولى, عن صرف مبلغ (5) مليار دولار بظرف اسبوع من قبل السيد محافظ كربلاء !!!!!!!!!!!!!! والثانية ، عن اوجه الصرف وتفاصيله ( ادناه الوثائق ) . وعلى القاريء اللبيب ان ينعم النظر بهما جيدا.
رسمت رسمين عن مبلغ الراتب التقاعدي المذهل الذي يتقاضاه الاستاذ المشهداني رئيس مجلس النواب وانا بصدد الرسم الثالث ، حتى فوجئت بتوزيع الوثائق في المدينة بشكل واسع ومقصود ، حاولت ان ارسم صورة كاريكاتيرية عن الموضوع لكنني عجزت !!! لان الواقع الذي نعيش اكثر كاريكاتيرية ، والمعروف ان الكاريكاتير هو فن المبالغة لكن من بيدهم الامر كانت مبالغاتهم حدا لا يصدق !!! فكربلاء حصلت بفضلهم على المركز الاول بالفساد الاداري على محافظات العراق كافة ، وها هم يكشفون بعضهم بعضا .
لو تأملتم الوثيقة الثانية ستجدون بأنها كاريكاتيرية بجدارة ، فمثلا صرف مبلغ (50) مليون دينار للقضاء على الكلاب السائبة وفي سبعة ايام وبدون معلم ! علما ان بيتي قريبا من دائرة البيطرة واشاهد الكلاب حولها وهي تتمتع بالامان والدعة. اما الرقم (2,609,500,000) دينار فهو لشراء حاويات نفايات بلاستيكية ، وفي الحي الذي اسكن وزعت قبل ستة اشهر او اكثر حاويات صغيرة لا تستوعب نفايات ثلاثة بيوت مما جعل النفايات تتناثر وتنتشر في الشارع مما حدا بالسكان التخلص منها ، ولم اشاهد اي منها لحد الان ، لا ادري هل وزعت مع البطانيات والمدافيء بمناسبة الانتخابات ؟ تأملوا الوثيقة فستجدون كيف ان حكام هذه الايام ينافسون رسام الكاريكاتير على شغلته وبأقتدار.
لم يكن القصد الاساءة لاحد، لكن الوثائق القيت في الشارع وانا اعرضها للقراء الكرام ليتأملونها ، مع الاخذ في الحسبان اننا اقتربنا من موعد الانتخابات وابتدأت حملات التسقيط والنيل والتشهير لغرض انتخابي ، ولم نسمع او نقرأ ردا من الطرف الاخر حتى كتابة هذا الكلام.
لولا الاستاذ فؤاد معصوم الذي كشف مبلغ تقاعد المشهداني المذهل ، ولولا المعركة بين المحافظ ورئيس مجلس المحافظة وقرب الانتخابات كيف تأتى لنا ان نعرف ؟
ويا غافلين الكم الله

حكمة كاريكاتيرية
لنشكر الكراسي ! لانها ، في خضم المعارك للجلوس عليها، ستبدي لنا ما كنا نجهله .
 

 

 

 

free web counter

 

أرشيف المقالات