| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

الأثنين 3/3/ 2008

 

الثالوث غير المقدس

د. فلاح محمد حافظ الساعدي

بمجرد ان تتعرف على الارقام التي تصف حاله العراقيين ومعدل سنيين اعمارهم, ومتى يشيخون, وما هي نسب الموت في فئاتهم العُمريه,سينتابك الفزع لهول الحقائق المرة. وسوف احاول ان اربط هذه الارقام والاحصاءات بمعدلات مماثله لثلاثه دول اخرى ,فقد تعمدت في ذلك لكي اضع الصورة كامله امام القراء الكرام,وكيف يكون حال الامم عندما تعمل على بناء ذاتها ,وماذا حصل وسيحصل لاؤلئك الذين يعبثون بمصائر شعوبهم بحروب عبثيه لاطائله منها سوى اتخام جيوب ارباب الحروب,فالناس يعرفون اللعبه بكامل تفاصيلها,الا ان الحياه الديمقراطيه وتداول السلطه السلمى لم يدع لهولاء التجار مستقبلاً وان اقصر طرقهم في الاستحواذ والاستمرار في السلطة هو الحرب والسلاح,وان استمرار هكذا مسلسل يؤدي الى ماسنذهب الى تفصيله, وبناء على احصاءات منظمه الصحه العالميه .                                       

ومن خلال الجدول المرفق ادناه للمقارنه بين الدول الثلاثه وهي العراق وافغانستان وماليزيا, فقد ادخلت افغانستان لتكون المراَة التي ستعكس وضع مستقبل العراق اذا لم تنتهي المهاترات السياسيه في الشوارع اليوم,ويجعل السياسيين اختلافات ارأهم داخل قُبه الجمعيه الوطنيه,والتزامهم بالقانون واحترام النفس التي حرم الله اهدارها بدمٍ بارد.....ان وسائل القتل الجماعي اليوم لم تعد تقتصر على استخدام الاسلحه التقليديه, فمنع وتعطيل وسائل ديمومه الحياة تعتبر عمليه قتل جماعي بامتياز ,ولا يمكن ان نجد لها اي  مسوغاً  يتقبله العقل البشري,والجريمه التي تطال كل ابناء العراق يتحمل وزرها السياسيين في الاحزاب السياسيه والتيارات الدينيه والكتل الطائفيه على اختلاف اشكالها,ولذلك فأنني اعتقد أنها جريمه منظمه بكل المقاييس, وهي اسوأ من فعل القتله المحترفين ,لانها تستهدف المجتمع برمته وتأتي على تدميره افقياً وعمودياً .                                     

مجموع السكان

متوسط العمر المؤمول عند الميلاد

منوسط العمر المؤمول عند الميلاد مع التمتع بالصحه

احتمال الوفات قبل سن الخامسه

لكل 1000 وليد حي

احتمال الوفاة بين سن 15 عاماً وسن 60 عاماً لكل 1000

مجمود النفقات الصحيه للفرد

البلد

28 مليون

           55 سنه

مجهول لعدم توفر الاحصاءت

130

201 للنساء

452 للرجال

23 دولار لسنه 2003

العراق

30 مليون

42 سنه

36 سنه

257

448 للنساء

504 للرجال

19 دولار لسنه 2005

افغانستان

25 مليون

74 سنه للنساء

69 سنه للرجال

65 سنه للنساء

62 سنه للرجال

12

107 نساء

199 رجال

402 دولار لسنه 2005

ماليزيا

ان المقارنه في الجدول اعلاه لا تُظهر حجم الثروات التي تمتلكها تلك الدول,وفي اعتقادي ان اكبر ثروه في تلك البلدان هو الانسان, عندما يكون قادراً على صنع الحياة وحتى بدون ثروات طبيعيه هائله,وقد يكون نفس الانسان الاداة التي تدمر الحياة ولو توفرت لديه ثروة هائله كالنفط . ان الارقام التي في هذا الجدول تتحدث عن نفسها,فأن متوسط عمر الفرد العراقي اليوم لا يختلف عن ما كان عليه  في اربعينيات القرن الماضي ,وقبل ان يبدأ الطب ثورته الحديثه,عندما شرع الانسان بتنقيه مياة الشرب ومعالجه مياه الصرف الصحي. ان السيطرة على الاوبئه والكوارث الصحيه لم تأتي بعد الاكتشافات العلاجيه الكبيرة وانما جاءت نتيجه ادخال الاساليب الوقائيه الجبارة مثل تنقيه المياة والسيطرة على مياه الصرف الصحي ومعالجتها والاعتناء بالنظافه بشكل عام, وان متوسط اعمار الشعوب تأثرت  تأثراً كبيرا بهذه الوسائل.

ان الكوليرا التي اجتاحت تسع محافظات بضمنها كل محافظات كردستان ,قتلت 14 شخصاً واصابه 30000 اخرين ,وذلك لافتقار هذة المحافظات الى ابسط انواع السلامه الصحيه لمياة الشرب.فبعد خمس سنوات من التغيير الذي طراء على العراق لانزال لانرى ضوء ً في الافق. فنحن بحاجه الى سياسيين ورجال دين وقادة تيارات افضل مما متوفر الان ,لان الارقام الكارثيه ادناة تحتاج الى اشخاص بحجم المسؤليه الملقاة على عاتقهم, ان نسبه اللذين يتعدون سن ال65 سنه هم فقط 2.8 % من السكان وان نسبه الشباب من الفئه العمريه دون الخامسه عشر يشكلون نسبه 43% من المجتمع,ويُفهم من هذا ان 54.5% من المجتمع يموتون مابين عمر 15الى 65 سنه,ان من يساهم بتغييب هذا العدد الهائل من البشر بشكل مبكر الان هم السياسيين اللذين يحاولون تعطيل مسيرة الحياة السياسيه التي يبدو انها لاتروق لهم,ان على السياسيين ان ينتبهوا لهذه الجريمه التي لا تقل خطورة عن جرائم المقابر الجماعيه (التي نفذها المقبور ابان حكمه البائد), وان يشرعوا بترتيب اولوياتهم للخلاص من الثالوث غير المقدس الذي يفتك بابنائنا كل يوم وهو(الفقر,الجهل ,المرض) وانه  لعملاً وطنياً شريفاً وكذلك فيه من الحسنات ما لا يعد ولا يحصى,وذلك بالحفاظ على النفس التي حرم الله العبث بها.

ان الاميه أفهً مرعبه في العراق اليوم فأن 56% من اللذين اعمارهم اكثر من 15 سنه هم اميين,وهولاء يشكل الرجال منهم نسبه 68% والنساء 33% وهذا يعني ان القوة المحركه لعجله المصانع و الزراعيين   تتفشى فيهم الاميه بشكل مخيف.اما اذا تريد ان تتعرف على مستوى التعليم المتردي فهذا وحدة ينذر بمستقبل اظلم اذا لم تشمر السواعد لانقاذ الموقف وايقاف هذا التدهور, ان نسبه الاطفال في المدارس الابتدائيه هي 79% من مجموع الاطفال,وان نسبه الشباب الذين يدخلون المدارس الثانويه يشكلون فقط 41% من مجموع الشباب .تقول الامم المتحدة ان هذه الارقام المرعبه يمكن تعديلها وبسرعة اذا عادت الحياة الى طبيعتها في العراق.لذلك نرجو من السياسيين ورجال الدين وقادة التيارات ان ينتبهوا الى ذلك وان الناس ما وضعوهم في هذه المواقع الا ليعملوا وباخلاص وتفاني.

 



 

Counters

 

أرشيف المقالات