| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الأثنين 5/3/ 2007

 

أرشيف المقالات



شدة ورد الى بنت العراق الاولى
أمينة الرحال عضوة اللجنه المركزية للحزب الشيوعي العراقي
بمناسبة 8 اذار

حكمت السليم - المانيا

نشأت المناضلة امنية الرحال في بيئة كانت التقاليد الاجتماعية والدينيه تحرم على المرأة اي اختلاط بينها وبين الرجل او مجرد خروجها الى الشارع لوحدها والاتصال مع الاخرين وتشدد على ان المرأة مجرد الة في البيت وجدت لخدمة زوجها وآلة لانتاج الاطفال.
في هذه التقاليد برزت أمينة الرحال التي ولدت في عام 1919 والتي كان ابوها ضابطا في الجيش العثماني من اصل عربي وامها من القومية التركمانيه واخيها حسين الرحال من الاوائل الذين ساهموا في بث الفكر الماركسي في العراق وناضل بتكوين الخلايا الشيوعية التي اصبحت النواة لتأسيس الحزب الشيوعي العراقي.
اكملت دراستها الاوليه ثم دخلت مدرسة الحقوق وقد اسهمت افكاراخيها في توجهها الماركسي فأنغمست في العمل السياسي و هي طالبة في هذه المدرسه حيث تبوأت مركزآ رفيعآ بأنتخابها كأول امرأة في عضوية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي بجانب الرفيق فهد عام 1941 .
وبجانب عملها السياسي اهتمت بالعمل الديمقراطي والجماهيري فعندما تأسست جمعية المرأة العراقية المناهضة للفاشية والنازية عام 1945 انتخبت عضوة في هيئتها الادارية واستمرت في العمل الديمقراطي بالرغم من توقفها عن العمل الحزبي حيث اشتركت في المؤتمر العربي النسائي في القاهرة عام 1954وبعد ثورة 14 من تموز عينت مشرفة تربوية الى عام 1963 بعد انقلاب البعث  .
فألف تحية لهذة المناضلة المنسيه بمناسبة عيد المرأة الثامن من اذار .