| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الخميس 5/4/ 2007

 

أرشيف المقالات



وداعا عطا الخطيب


مؤيد الالوسي

رحل عنا يوم الخميس 29 /آذار/2007 المناضل والانسان الدكتور عطا فاضل الخطيب بعد صراع مرير مع المرض الذي لم يمهله طويلا.
ولد الفقيد سنة 1945 وترعرع في عائله شيوعيه مناضله حيث ان والده هو الشخصيه الوطنيه المعروفه المحامي فاضل الخطيب ،احتضنت هذه العائله بعد انقلاب شباط الاسود سنة 1963 رفاق الحزب القياديين الحيدري والعبلي وابوسعيد وكان للفقيد وعلى الرغم من صغر سنه حيث لم يتجاوز 18 عاما دورا هاما كونه صلة الوصل بينهم وبين الرفاق الاخرين حيث انتمى الى الحزب في هذه الفتره على يد الرفيق الشهيد جمال الحيدري .
استطاعت قطعان الحرس القومي في أوائل شهر تموز 1963 من مداهمه بيت عائلة الفقيد واعتقلت القاده الثلاث وجميع افراد الاسره من الطفله الرضيعه الى الجده الطاعنه بالسن (وقد وردت تفاصيل هذا العمل المخالف لكل الاعراف في كتاب المنحرفون الذي صدر بعد انقلاب 18 تشرين 1963 الذي وثق بعض جرائم الحرس القومي ).
كان الفقيد الشاهد الحي الوحيد على ما تعرض له القاده الثلاث من تعذيب وحشي قبل استشهادهم كما ان جسم الفقيد خير شاهد لما تعرض له هو نفسه حيث اثار سياط الفاشيين وحروق سكائرهم وشم كبرياء وشجاعه.
التحق للدراسه في كلية الهندسه جامعة بغداد بعد انقلاب تشرين وساهم بشكل فعال في اعادة تنظيم اتحاد الطلبه في جامعة بغداد وفي كلية الهندسه وكان دوره متميزا في كسب العديدين لصفوف الحزب وكذلك في انتخابات الطلبه عام 1967.
بعد تخرجه بفتره قصيره سافر الى الاتحاد السوفيتي واكمل دراسته العليا هناك وحصل على شهادة الدكتوراه في الهندسه الميكانيكيه، عاد الى الوطن عام 1975 وعمل استاذا في جامعة السليمانيه، وفي عام 1978 وبعد تعرض الحزب الى الهجمه الشرسه من قبل السلطه اضطر الى السفر الى الجزائر ومن ثم الى ليبيا حيث عمل استاذا جامعيا فيهما، عاد الى الوطن مجددا عام 2004 واعيد للعمل في جامعة اربيل الا ان المرض اللعين منعه من مزاولة عمله كما غيبه عنا قبل ان تكتحل عيناه بالعراق الذي حلم به عراق امن مستقر ديمقراطي لامكان فيه للاستغلال والفقر.
عطا كان ذلك الانسان النبيل الذي سعى طيلة مشواره ان يكون صادقا ووفيا لقناعاته وللمبادئ التي آمن بها.
المجد والذكر الطيب للاخ والصديق والرفيق عطا الخطيب والعزاء والمواساة لزوجته وولده الوحيد عمار ووالدته والى اخته ورفيقة دربه العزيزه د.عطيه الخطيب متمنين لها الصحه والعافيه والى جميع افراد عائلته واصدقاءه ومحبيه الصبر وطول العمر .