| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الثلاثاء 6/2/ 2007

 

أرشيف المقالات

 

لم تتغير البوصلة لدى
الشيوعيين العراقيين القدامى


احمد الزبيدي
m_assalam@hotmail.com

قرأت مقالين للزميلين عبد الرزاق عبود والزميل ناظم حسن وفيهما نقد وعتب لاولئك الذين اصبحوا ابواقا والسنة عفنه بأسترحامهم للطاغية وسبا وشتما للحزب الشيوعي الذين كانوا في يوم ما قادة ام عضاء فيه .
اعتقادي ان اولئك لم يكونوا يوما ما شيوعيين او حتى مؤمنين بالفكر الشيوعي بل هم اما ممن جاءوا بحكم الموجة اي من راكبي الامواج او ممن دس في الحزب الشيوعي وما اكثر اولئك في فترة الجبهة .
وحينما ترى اولئك من على شاشات التلفزة يقشعر جسمك حينما تراه ينّظر ويتفلسف كي يثبت لصانعه او مموله انه جدير بأخذ الهبة وانه فعلا وفي لسيده .

اما من كان على خلاف مع الحزب ان كان فكريا او لاسباب كثيرة ومنها ضغط اولئك المندسين على العناصر الجيدة كي تخرج وتتجه لسفارات الطاغية سابقا وبالرغم من كل تلك الظروف لم ارى واحدا من العناصر الشريفة انها تهجّمت على الحزب الشيوعي او ترحّمت على الطاغية ونظامه والامثلة كثيرة ولايسعها كتاب بتلك الاسماء .
ان العناصر التي اندست او اتت على ظهر الموجة فليس لهم عقيدة اومبدأ وليس لهم شرف فنراهم دائما مع التيار يصفقون ويزمرون ويسبون فتراهم حينا مقاومة واحيانا قادة واحيانا سنّة واحيانا شيعة وعلى مبدأ خالف تعرف .
الشيوعي العراقي ان كان من الجيل القديم ام من الجيل الحالي لم يكن في يوم ما عميلا ولا خائنا ولم يكن حرامي كحرامية بغداد ولم يكن حواسميا حينما عم الفرهود بغداد بل مسك بحذاءه وبدأ بضرب صورة صدام وبدأ يقول ويصرخ هذا من خان الشعب ودمر العراق هذا من قتل اولادنا يا ناس وهكذا ذاع صيت ابو تحسين ... الشيوعي ابو تحسين .

واخيرا وليس بالاخر اقول ان الشيوعيين قدامى كانوا ام جدد لم يضيعوا بوصلتهم بل من اضاع البوصلة هم رعاع وكما يقول المثل الاناء ينضح بما فيه والايام قادمة وستظهر حقائق كثيرة واسماء كانت مخفيه تحت اسماء ورموز( وهاي ايام محنه يفرزنه القحط)................