| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

 

الثلاثاء 6/3/ 2007

 

أرشيف المقالات

 

محطات من تاريخ الحركة النسائية العراقية
ودور رابطة المرأة العراقية


خانم زهدي / رئيسة فرع رابطة المرأة العراقية في هولندا

المعركة الأولى كانت ثورة العشرين
في الريف :
- مساهمة المرأة في ثورة العشرين 1920 وبمختلف الأساليب
- مساعدة الثوار في نقل المؤن والأسلحة
- تحريض وتشجيع الرجال ودفع الأبناء والأخوة والأزواج الى المعارك والنضال ضد الأنكليز
- القاء الأهازيج والشعر لرفع الحماس
- مواجهة استشهاد الأعزّة بشجاعة وحماس ورباطة جأش

في المدينة :- بغداد
تأليف لجنة نسائية لأسناد الثورة والتضامن معها وقامت :
- حملة جمع تبرعات والتوعية بأهداف الثورة
- قيام المرأة ولأول مرة بمظاهرة لشجب الأحتلال البريطاني
- تقديم مذكرة احتجاج حول اعتقال الوطنيين والمطالبة بأطلاق سراحهم
وكانت ثورة العشرين تعتبر المدرسة الأولى لنمو الوعي والمفاهيم الوطنية والأستقلال ,وبدايات الوعي تجاه قضية المرأة .

أواسط العشرينات :
- ظهور الصراعات الفكرية حول قضية المرأة وحقوقها وأسهاماتها في المعارك الوطنية المقبلة.
- مساهمة العناصرالوطنية التقدمية جماعة الرحال والمتنورين والأدباء والشعراء من حملة شعار تحرير المرأة من الحجاب وحقهافي التعليم .
- دور صحيفة الصحيفة الصادرة عام 1924 في الحملة الأعلاميّة للمطالبة بحقوق المرأة .
- التأثير الخارجي على نهوض الحركة النسائية في العراق.
- أنجازات الحركة النسائية المعاصرةفي مصر وتركيا
- انتصار الثورة الأشتراكيّة ونيل المرأة حقوقها .
- الحملة الأعلاميّة من قبل المفكر المصري قاسم أمين
- بدء انتشار التعليم وازدياد عدد المدارس وأقبال الفتيات عليها .
- تأسيس جمعيّة نهضة المرأةوأهدافها تعليم المرأة وتوفير العمل لها .

تطوّرالحركة النسائية من الثلاثينات الى أواسط الأربعينات
- انتشار التعليم ودخول الفتيات مراحله المختلفة
- تكوين الأحزاب الوطنية وانتماء المرأة الى بعض الأحزاب ذات الأهتمام بالقضايا النسويّة كالحزب الشيوعي العراقي والحزب الوطني الديمقراطي .
- دخول الفتيات الكليات والتوجه نحو العمل وممارسة بعض الوظائف كالتعليم والطب والمحاماة وتبوّأبعض المناصب الهامشية .
- التوجه نحو خلق حركة نسائية منظمة في العراق وتأسيس بعض الجمعيات ذات الطابع الخيري مثل جمعية الهلال الأحمرورعاية الأمومة والطفولة وفرع لجمعية زانستي في السليمانية ومحاولة تأسيس جمعية نسائيةباسم جمعية الرفيقات وأهم أهدافها مكافحة الأمية بين النساء برئاسة الدكتورة روز خدوري .
- أصدارمجلاّت من قبل شخصيات مثل مجلة المرأة الحديثة للسيدة حميدة الأعرجي وملحق نسوي لجريدة الناسللسيدة فكتوريا نعمان ومجلة العراق للسيدةحسيبة الراجي وملحق فتاة العرب للسيدة مريم نرمة, وأهداف هذه المجلاّت المطالبة بمساواة المرأة والتحدي للتقاليد والعادات البالية .
- طرح قضية المرأةوتحررها على أساس أقترانها بتحررها الأقتصادي .
- مساهمة المرأة في العمل خارج المنزل.
- تأسيس جمعيات نسائية ذات طابع وأهداف خيرية كالفروع النسائية لجمعيّة الهلال الأحمر وجمعية حماية الأطفال وجمعيّات نسائية كجمعية مكافحة المسكرات والعلل الأجتماعية وبنوت الأمة والأخت المسلمة . وفي السليمانية تأسست لجنة نسائية لمساعدة الفقراء في المدينة بتشجيع من السيدة الفاضلة حفصة خان الحفيد أثناء الحرب العالمية الثانية وتحولت فيما بعد الى الجمعية النسائية الكردية  .
- بروز اتجاهات جديدة حول الحركة النسائية وربط قضية المرأة بقضية النضال من أجل الأهداف الوطنية ومساهمتها فيه .
- تأسست أ ول منظمة نسائية باسم اللجنة النسوية لمكافحة الفاشية تحمل أهداف مزدوجةالخاصة والعامة .
- اشتراك المرأة في المؤتمرات العربية لأول مرة في مؤتمر لنساء الشرق في دمشق وحضرته السيدة أمينة الرحال التي أصبحت عضوا في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي 1941 – 1943
- خروج مظاهرة نسائية - شارع الرشيد – حملة مذكرة الى الوصي ورئيس الوزراء ومجلس النواب حول توفير الخبز للناس وتعرضت المظاهرة للقمع .
- في عام 1943 خروج مجموعات من نساء الكرخ بمظاهرة مطالبة بالخبز والضرب على أيدي المحتكرين .
- تأسست في عام 1944 جمعية نسائية بأسم رابطة نساء ذات أهداف مشتركة الخاصة بقضايا المرأة ,والعامة بالقضايا الوطنية –ولعبت دورا كبيرا في توعية النساء ومكافحة الأمية برئاسة السيدة عفيفة رؤوف وأصدرت مجلتها باسم تحرير المرأة .
- تأسيس الأتحاد النسائي العراقي عام 1945 برئاسة السيدة آسيا وهبي وبقرار من الأتحاد النسائي العربي .
- تأسيس عدد من الجمعيات والنوادي النسائية في تلك الفترة ذات أهداف خاصة كنادي البنات البغدادي,جمعية خريجات دار المعلمات ,ونادي المعلمات والجمعية النسائية لمكافحة الأمية,وجمعيات دينية أسلامية ومسيحية .
- اتسمت الأعوام1945 – 1947 بتوفير جو من الديمقراطية النسبية,وانتعاش للحركة الديمقراطية العامة والحركة النسائية التقدمية .
- اقامة نشااطات اجتماعية وثقافية ومناقشة حقوق المرأة وغيرها .
- مساهمة المرأة في النضالات من أجل القضايا والد يمقراطية .
- تأسيس منظمة باسم جمعية البيت العربي للأهتمام بالقضايا العربية في مقدمتها القضية الفلسطينية .
- بدء الهجوم الرجعي على كل المكتسبات الديمقراطية .
- غلق رابطة نساء العراق ومجلتها تحرير المرأة .
- تهيئة السلطة للتوقيع على معاهدة استعمارية باسم معاهدة بورتسموث 1948
- الأنتفاضة ضد السلطة الرجعية والمعاهدةفي كانون الثاني 1948 وثبة كانون
- اشتراك المرأة في الوثبة بشكل فعّال ومنظّم بعد تطور حركتها ووعيها الوطني كنتيجة لأسهاماتها في الأحزاب الوطنية والجمعيات والأضرابات ومسيرة العمال من ك 3 الى بغداد  .
- استشهاد بطلة الجسر رمزا لبطولة المرأة واستعدادها للتضحية بعد تعرض الجموع لرصاص السلطة المأجورة على الجسر القديم في بغداد والذي سمي فيما بعد بجسر الشهداء ,وكذلك مساهمتها هذه مع الشعب أدت الى انتصار الشعب في فرض أرادته وأسقاط السلطة الرجعية وألغاء المعاهدة .
- انتهاز فرصة أعلان قرار تقسيم فلسطينفي 15 -5 1948 لأعلان الأحكام العرفية من قبل الحكومة العراقية .
- القاء القبض على مئات المواطنين وأعدام التقدميين والشيوعيين .
- أعتقال عشرات المناضلات والحكم عليهن بأحكام ثقيلة .

يتبع