| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

الجمعة 6/3/ 2009



كل يوم وأنت السلام

حمدة خميس

كل عام وأنت ترفلين في الغياب!!
أيتها المرأة التي حبكتِ الوجود بأصابعك المبدعة، وهيأت نسلك للإمتداد. عجنت خبزك بروحك وقلت للبشرية : تكاثري فحيث اوجد توجدين..)
فما من صانع إلا أنت...شيدت المنازل حين السماء ظل والمحيط فضاء مطلق. لكنك استكنت إليك ، فلم يأوك سقفها ولا احتوتك رحابها ..
أنت لست لك قالوا وصدّقتِ . لم تتفردي بذاتك بعد وتعلني حضورك بعد التغييب، فذبت ِ قانعة بجبرية وقسر ألا يكون الامتداد إلا بغيرك..
أنت قوة الحياة وبهائها وما زلت... لمجدك شيدت المعابد ورسمت غرائب الطقوس.وضد سطوعك نسجت قيود وأسوار ومعاقل..كل الشرائع والسنن والأقاويل التي نقشت على مدار العصور ومسيرة البشرية ، كانت وما زالت توغل في النقش ضدك..كأنك الهيبة الأزلية التي من سطوع وهجها ترتعش القلوب وتستعصى على العقول، وما من وسيلة إلا الستر الكثيفة كي يخفت وهجك فلا تبهرين بعد، ولا يتضوء ما حولك.
ألست أنت الرحم والحضن والبيت والسكينة والطمأنينة والنشيد.ألست من زرع قبل البذار، ونسج قبل النسيج،وهيأ الموائد للعابرين؟
من علم البشر الحب سواك؟ ألأن الحب جوهرك والسلام فضاء روحك ،خرجوا عليك ، على الحب والسلام وأشعلوا لهب الكراهية والحروب. وكان ينبغي لهذا الاشتعال كي يسود أن ترفع حولك الاسيجة ويحيط بك الظلام كي لا تري إلا عتمة تلفّك وقيداً يرن في خطواتك..

يوم من كل عام ،ومنذ أعوام قليلة فقط ،كل ما كسبته بعد صراع وكفاح وتضحيات كي يتذكروك مجاملة ويروجوا زهرة وبطاقة وجملة منك أنت صياغتها و من فتنتك رقتها ومن ضيائك شاعريتها إذا ارتقت..
ألست أنت من نقش الجمال على صفحات الوجود وطرز الحكايا ؟
ألست أنت من أطلق أجنحة الخيال وأبدع الشعر والغناء قبل الابجديات؟
الم تعزفي قبل الوتر وتنشدي قبل احتدام النشيج؟الم تهزِ مهد البشرية وتترنمي قبل الترانيم كي تغفو مطمئنة في رحاب حبك؟
الم تنسج الأساطير من وهج حضورك؟ وتحبك اقاويل الضلال ليحيط ضوءك الإعتام؟
الست أنت نبع القصائد ونهرك الروح حين يفيض ، شاعريتها؟
أليست الشاعرية في القصيدة روح تشع حين تقتبس من صفاتك؟
ما الشاعرية إذن غير أنوثة اللغة ورداء القصيدة.
هل تعرفين لماذا قلت (كل امرأة لغة،وكل قصيدة أنثى)؟ لأنك الشاعرية مجسدة في هيأة امرأة.
انتبهي !كل أغنية لا تصفك ، لا تطرب ولا تنحفر في الذاكرة.
كل رواية لا تجسدك لم تكتب بعد.كل بيت لا تخطرين فيه موحش وقارس
وقاحل.الرجل،أباك وأخاك وابنك وزوجك،حين يرق ويرهف ويشف ويعذب ويرأف ويحب ويحنو،ويبدع، فلأنه اقتبس من صفاتك بعضها وتوغل شعاع روحك في روحه وتشذب في رحاب ظلك.

هنيئا لك بيومك كل عام.
هنيئا لك بيومك كل ثانية في كل يوم.
هنيئا للبشرية إذ تستكين إلى السلام..
فأنت السلام ومنك السلام و لك السلام!

5/2/2009



 


 

free web counter

 

أرشيف المقالات