| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

الأربعاء 8/10/ 2008

 

الشعراء الصعاليك‏

مثنى الشلال

في البداية يمكننا اعطاء تعريف للصعلكة او " الصعلوك "
وحسب تعريف ابن منضور في لسان العرب فأن الصعلوك : هو الفقير والذي لامال له .
وحسب هذا التعريف يقول حاتم الطائي :

غنينا زماناً بالتصعلكِ والغنى فلا سقاناه , بكأسيهما الدهر
فما زادنا بغياً على ذي قرابةً غنانا ولا أزري باحسابنا الفقر

اما حسب تعريف العلامة الدكتور جواد علي فيقول : الصعاليك هم قوم خرجوا على طاعة بيوتهم وعشائرهم وقبائلهم , ولاسباب كثيرة , منها عدم ادراك اهلهم او قبيلتهم نفسياتهم ... مما سبب النفور منهم وخروجهم على الطاعة , والعيش عيشة الذؤبان , معتمدين على انفسهم في الدفاع عن حياتهم وجمع قوتهم من الاغارة على اطراف القبائل ... وبالنهاية هم قوم متمردون لاتستطيع وضعهم تحت قانون , لانه يرون في انفسهم فوق هذا القانون .

ان اول شاعر وابرزهم هو الشاعر عروة بن الورد الذي عاش ومات صعلوكاً (في العصر الجاهلي ) ,وسمي عروة لانه يجمع الفقراء من حولة وفي حضيرته فيرزقهم مما غنمه من جولاته ... اي يتصعلك لأجل الفقراء , وسمي بعروة الصعاليك .... وممكن ان نسميه الثائر المتمرد قائد ثورة الجياع في زمانه .... ويرون وهو يرى ان في الأغارة وما يجنونها منها انما ذلك مال منعت منه الحقوق , ودفع عنه بالبخل والعقوق فأرسلهم الله اليه وسبب لهم رزقهم اياه .
ويقول عروة بن الورد في ذلك :

لعل انطلاقي في البلاد وعزيمتي وشّدي حيازيم المطّية بالرحل
سيدفعني يوماً الى رب هجمة يدافع عنها بالعقوق وبالبخل

كذلك كان الحطيئه الشاعر المعروف من شعراء الصعاليك لكنه من نوع التعريف الاول , حيث كان يستجدي المال له ولضيفه .. او يستجدي حتى يستمتع بأكرام الضيف لان لا يريد له ان يرد ضيف من بابه ,انه تناقض عجيب وكبير وذو عناوين كبيرة ليس لكل انسان انه يستوعبها .
في يوم مر رجل به وهو يتوكأ على عصا , فقال له ما هذه؟
قال الحطيئه : عجراء من سلم , فقال الرجل : انا ضيف
فرد عليه الحطيئه : وللضيف اعددتها .
اي يتوكأ على عصاه للطلب والاستجداء ليأتي بالطعام او المال للضيف .

كذالك كان الشاعر المسمى السليك هو من نوع عروة بن الورد , ومشى على خط الصعاليك .... حيث يقول :

فلا تصلي بصعلوك نئوم اذا امسى يعد من العيال
ولكن كل صعلوك ضروب بنصل السيف هامات الرجال

وذكر التاريخ وخاصة الجاهلي كثير من الشعراء الصعاليك ومنهم ابو خراش الهذلي ,والشاعر المسمى صخر الغّي المزني , ابو الطمحان القيني , وعمر بن البراق , واسيد بن جابر , والشاعر الحصين .
ويقول ابو خراش الهذلي في هذه الابيات :

فان تزعمي اني جبنت فأنني افر وارمي مرة كل ذلك
أقاتل حتى لاارى لي مقاتلاً وانجو اذا ماخفت بعض المهالك

هذا يدل على قسوة حياتهم المملؤه بالمخاطر , فاما الفوز بما يغير عليه او يقتل لذلك كان عماد الصعاليك قوته الجسدية وسلاحه الذي يحارب به وجماعته الذي يأوي اليهم .... حيث كان اكثرهم يقاتلون بضرواة , وقتال مستميت , لانه ان لم يفعل ذلك هلك .
ولا ننسى الشاعر الكبير امرؤ القيس الذي ترك ملك ابيه وجناته وتصعلك بالصحراء , متمردأ , ثائراً ... ولا يسع الموضوع اطاله للحديث عنه لانه يحتاج الى موضوع خاص .

اذن الجوع حليف ملازم لهؤلاء الشعراء , لم ينفر منهم ولم يبتعد عنهم لذلك تجد اكثر شعرهم عن الجوع القاتل الي يطوي بهم البيداء طوياً .... كما يقول ابو خراش الهذلي عنه :

واني لاثوي الجوع حتى يميلني فيذهب لم يدنس ثيابي ولاجرمي
واغتبق الماء القراح فأنتهي اذا الزاد امسى للمزلج ذا طعمِ
ارد شجاع البطن قد تعلمينه واوثر غيري من عيالك بالطعمِ
مخافة ان احيا برغم ذلة وللموت خير من حياة على رغمِ

هكذا عاشوا وماتوا وقد سجلوا اسمائهم رغم انف الدهر في سجلاته المترامية الاطراف والتي تفتح دائماً للاغنياء والملوك والطغاة .... لكن لاننسى ان اقوى ثورات العالم هي ثورات الجياع التي لا يستطيع اي شعب او امّة ولاحتى الدهر نسيانها او تجاهلها .... هي وادابها وفنونها وقوانينها التي تعتمد على عدم القانون الذي اطاح بهم واجاعهم ....
فأياكم وثورة الجياع .


ميونخ - المانيا

 

free web counter

 

أرشيف المقالات