| الناس | الثقافية  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

 

 

فنون

 

 

 

الخميس 17/8/ 2006

 



ستار الساعدي - الفنان والانسان والموقف المشرف


الصحفي والاعلامي
امجاد ناصر الهجول
amjad20041973@yahoo.com
www.sattaralsaadi.com


ولادتك ودراستك
انا من مواليد 19-2-1967
بغداد. في عام 1993 تخرجت من اكاديمية الفنون الجميلة قسم الفنون المسرحية.
هل شاركت في اعمال فنية داخل العراق
عندما كنت في العراق رافقت كعازف ل الايقاع اغلب مطربين الاذاعة والتلفزيون مثل الفنان المرحوم رياض احمد والفنان حسين النعمة والفنان الراحل سعدي البياتي والفنان الراحل سعدي الحلي والفنان عبد الصاحب شراد والفنان فواد سالم والفنان كوكب جمزة والدكتور فاضل عواد والفنان ياس خضر والفنان كاظم الساهر والفنانة امل خضير والفنانة احلام وهبي والفنانة لميعة توفيق واغلب المطربيين الشباب مثل الفنان حسين البصري والفنان نمير عبد الحسين والفنان علي جودة والفنان حاتم العراقي والفنان رضا العبد الله والفنان باسم العلي والفنان عبد فلك والفنان هادي الشاطي والفنان وحيد علي والفنان حسن بريسم والفنان رياض كريم والفنان عبيد خميس والفنان قاسم اسماعيل والفنان احمد نعمة والفنان عامر توفيق والفنان كريم حسين وكثيرات وكثيرين لاتحضرني اسمائهم فمعذرة لهم جميعا للذاكرة التي اتعبتها الغربة .
اسباب اغترابك
الاختيار لم يكن سهلا فاصعب شي هو ان يترك الانسان ارضه واهله واصدقائه وناسه – فكما يقول سيد البلغاء الامام علي عليه السلام اذا كنت غريبا لاتنسى نصيك من الذل – وماذا نقول واذا بالذل يحيطك في كل جانب في ارضك ووطنك .
في زمن الطاغوت احسست بان لاخيار لي سوى الهرب – لانك دوما متهم من قبل النظام المقبور ويجب ان تثبت برائتك في كل لحظة وساعة ويجب ان تثبت ولائك لابشع نظام عرفه التاريخ, فانت متهم بمجرد انك كنت تمقت كل ماهو عفن يمت بصلة الى سياسة القطب والفرعون الواحد والدكتاتور الاوحد. ففي زمن الطاغية كانت الذبابة لديها قيمة اغلى من الانسان العراقي.
كيف بدأت مع عالم الموسيقى و الغناء والتلحين والعزف
منذ الصغر كانت تجتذبني الموسيقى والايقاعات والناي فكان اخي الشاعر محمد جبار حسن يصطحبني معه الى زملائه من الفنانين والشعراء فكنت اشعر ان هنالك شئ قوي ما يجذبني نحو هذا العالم الرائع فعالم الشعر والكلمات المعبرة والموسيقى الحية التي كنت اسمعها من امهر عازفين العراق جعلتني ان اجمع من مصروفي اليومي لاشتري التي الموسيقية من المرحوم محمد فاضل الذي كان مصنعه قريب من منطقة سكناي وان احاول ان اعزف كمبتدا حينها وكانت اسالتي افق ممتد بلا نهاية الى كل من له شان بالموسيقى سواء كان عزفا او ملحنا هاويا ام محترفا فتعلمت الكثير الكثير من الاساتذة المرحوم جميل جرجيس والفنان المبدع كريم بنيان والفنان تحسين البصري عازف الاكورديون الاول والفنان هيثم شعوبي والفنان فاروق هلال والفنان عامر توفيق والفنان ياسين الراوي والفنان كريم هميم وكثيرين لاتسعفني الذاكرة لعدهم . فاذكر اول مرة عزفت بها على مسرح هي مع الفنان عازف الاكورديون رمزي النحات والفنان الملحن عبد الحسين السماوي في احدى النشاطات المدرسية لاعدادية الحريري . فكانت حينها فرحة لاتصدق لي وانا الهاوي اجلس قرب امهر الفنانين . وبعدها دخلت كعازف للالات الايقاعية مع الفرقة المركزية لاعزف مع خيرة عازفين العراق فاضافت لي تلك التجربة الكثير وان اعزف الموشحات والادوارلاتعلم اصعب الموازين الموسيقية من استاذي الراحل جميل جرجيس . يجب ان لا انسى ملاحظة لي قالها الفنان كاظم الساهرفي اواسط الثمانينيات ( قال لي بان لديك موهبة واصابع جميلة عليك بالتمرين وان تسمع الكثير من اغاني عبد الحليم وام كلثوم وعبد الوهاب لتتطور اكثر وتضيف اليك الكثير من التجربة – وفعلت حينها ماقاله لي واكتشفت بان عالم الموسيقى هو عالم المعرفة والبحث والكشف الذي لاينتهي عند حد ) . اما قصتي مع التلحين فبدات معي في الاعوام الاربع الاخيرة – فلدي بعض الاعمال للفنان امير العراقي المقيم في السويد. فلحنت ايضا الى الفنان شاكر زويد انشودة وطنية في حب العراق وسجلت في االسويد وبثت لاكثر من مئة مرة على قناة الفيحاء الفضائية . ولحنت اخيرا ايضا لنفس المطرب ( كلنا نحبك ياعراق ) والانشودتين هي من كلمات الشاعر هاشم القريشي ووزعت وعزفت اوبريت ( ايامك سعيدة عمري يابغداد )
والفت الموسيقى التصويرية للفلم الفرنسي ( الحب اقوى ) للمخرجة الفرنسية المغريبة الاصل رحمة الميداني وحزت على الجائزة الاولى في مهرجان فلم الجبال العالمي عن فلم ( نيما تمبا شيربا ) والذي اشتركت فية اكثر من 33 دولة للمخرجة العامية مارغريت يانسن حيث اختيرت قطعتي الايقاعية صعود كمدخل للفلم الذي صورت احداثه على بعد 80200 متر من سطح الارض في التيبت واشتركت ايضا كعازف مع الفرقة للموسيقى التصويرية للفلم . والفت الموسيقى التصويرية لفلم المخرج الشاب اوروك علي عن فلم ماتبقى من الخراب الذي يحكي قصة المقابر الجماعية وعرض في دور السينما الهولندية والدنماركية.
والفت الموسيقى التصويرية لمسرحية ( حب في اوروك ) للمولف صلاح حسن واخراج شكري المغربي ولدي اعمال كثيرة جدا لايسع الوقت لذكرها فاشتركت في اكثر من الف حفل ومهرجان في دول مختلفة من العالم .
لديك شهرة كبيرة عالمية ولست معروف في العراق و الوطن العربي
الشهره بالنسبة لاتعني شيئا – فاهم شي بالنسبة لي ان تكون صادقا في فنك وان تسخر مالديك من طاقة خلاقة وابداع في سبيل الخير والمحبة والفن ومحاربة الطغاة والدكتاتوريات في كل زمان ومكان وان لاتميل حيث الرياح تميل, يجب ان يكون لك موقف وربما بسبب مواقفي الواضحة لم انل الشهرة في بلداننا العريبة
والتي هي وللاسف كانت ولازالت اغلبها تنظر بالعين الواحدة عما يجري بالعراق حاليا ان لم تكن هي لها اليد الطولى مع نظام صدام البائد لتحطيم الشعب العراقي في السابق.
اما عن شهرتي العالمية فى غير الدول العربية فهنا المنافسة اغلبها شريفة وينظرون الى قدرة وعطاء وابداع الشخص والفنان بعيدا عن جنسيته وعرقه ودينه . فلهذا كنت اول عراقي في هولندا يشترك مع الفرق الكلاسيكية والكور الغنائي الغربي يدخل ويعزف الالات الايقاعية العربية والعراقية في موسيقى الباروك وكنت اول عراقي يدرس الالات الايقاعية الشرقية في كونسرفتوار امستردام في هولندا و فرنسا مع مؤسسة مقام لفنون الشرق الاوسط وشمال افريقيا. واول عراقي يدخل الة الخشبة العراقية الصرفة للعالمية حيث استخدمتها في الفلم الذي فاز في الجائزة الاولي الذي ذكرته انفا .
كم البوم غنائي او موسيقي لديك
لدي مايقرب الاكثر من عشرة البومات كان اولها مسرح الايقاع وهوعبارة قطع ايقاعية مولفة لي سجلتها لاكثر من خط وبالالات مختلفة والثاني هو البوم( امير الحٍٍسن ) الفت الايقاعات وعزفتها للفنان شاكر زويد , اما البومي الثالث كان ايقاعات من بغداد اشترك معي احمد مختار على العود , والبومي الرابع مع فرقة بغداد للتراث والذي تضمن اغاني تراثية بصوت الفنان وسام ايوب وعازف الكمان طاهر بركات , وايضا لي البوم احلام من بغداد مع الة القانون والفنانة الهولندية سيمونة بادو سجلته في ستوديوهات لٍيل الفرنسية . وانجزت موخرا البومين مع فرقتي التي اعمل معها حاليا والتي اسمها ( ميسوبوتاميا ) اولها هو اشعار من بلاد وادي الرافدين والثاني هو للمطرب انور ابو دراغ والذي ضم سبعة اغاني من التراث العراقي الاصيل
والتي تضم اشهر وافضل العازفين وهم الفنان المطرب وعازف الجوزة والعود انور ابو دراغ والفنان وسام ايوب على السنطور والفنان علي حسن على العود وانا على الالات الايقاعية واخر البوم كان لي هو تجربة جديدة في الموسيقى اسمه ( مقام وفلامنكو ) حيث اشترك معي فنانين من اسبانيا والفنانيين العراقيين انور ابو دراغ والفنان بشار العزاوي اما الاسبانين فهما الفنانين انتونيو زاكورا على الكيتار والمطرب ماركو كروز ولدي البومين تتضمن الحان وعزف للايقاع لي مع الفنان الشاب سلام مالك ولدي ايضا مشروع لالبوم جديد مع الفنان امير العراقي المقيم في السويد حاليا .
هل سجلت اعمالك للتلفزيون
للاسف الى الان لم تسجل الى التلفاز وذلك لبعدي وبعد الفنانيين الذين اتعامل معهم عن العراق الحبيب ماعدا انشودة باسمك ياشعب نبني والتي بثت في قناة الفيحاء الفضائية .
الحفلات والأمسيات التي شاركت فيها كعازف مطرب او ملحن
انها كثيرة جدا اغلبها اشتركت فيها كعازف ساذكر البعض منها كان اخرها عودتي من اسبانيا من مهرجان فالانسيا مع فرقة مسيوبوتاميا ومهرجان الثقافة العالمي في مدينة بودو في النرويج بالاشتراك مع الفنان اخي صفاء الساعدي . وافتتحت ايضا مهرجان الفلم العالمي في مالمو السويدية مع الفنانة انا فيشر و مهرجان التراث في استوكهولم . مهرجان مسرح المدينة في بيروت مع فرقة المقام العراقية ومهرجان موسيقى الباروك الكلاكسيكية في متحف برلين الالماني بالاشتراك فنانيين هولنديين حيث كنت العراقي الوحيد بينهم – انها نشاطات ومهرجانات كثيرة لااستطيع ان اذكرها هنا فاشتكرت في مئات المهرجانات في هولندا كان اخرها مهرجان اورول عن موسيقى الاوبرا في مدينة تسخلينك الذي حضره اكثر من خمسين الف متفرج وسائح . وانا الان استعد الى الذهاب الى في مدينة بلاي البلجيكة للمشاركة في مهرجان هاندل للموسيقى الكلاسكية ومن بعدها ساغادر الى كوبنهاكن في الدنمارك للمشاركة في مهرجان الموسيقى القديمة حيث سنعزف مع فرقة ميسوبوتوميا في اكثر مدينة دنماركية.
الشعراء الذين تعاملت معهم
بما انني اكتب الشعر الشعبي ايضا ولدي بعض الاغاني التي قمت بتاليفها وتعاوني مع الشاعر هاشم القريشي والشاعر محمد جبار حسن .
الألات التي تعزف عليها وتدرسها
ألتي المتخصص بها هي الة الايقاع والرق والخشبة والتي احترفها واٌدرسها . بالاضافة الى انني اعزف الة الناي والعود بشكل اجتهاد شخصي كهاوي.
هل لديك فرقة ام تعمل مع عدة فرق
فرقتي الرئيسية التي اعمل معها الان هي فرقة ميسوبوتاميا والتي يرعاها المركز الثقافي العربي في بروكسل . بالاضافة الى انني اسست فرقة كلكامش وفرقة الاندلس وفرقة انكيدو وانا عازف في فرقة شربا ستبس الهولندية .
اخر اعمالك
بالاضافة الى تدريسي الى الالات الايقاعية الشرقية في المعهد العالي للموسيقى في امستردام لا ازال مستمرا في عرض مسرحية مدام بابا الهولندية عازفا للموسيقى ومؤلفا والتي تخرجها الفنانة الهولندية بابيت وتمثلها الفنانة الشهيرة الهولندية انيا كريك وهي مسرحية للاطفال وتعرض الان على مسارح مهرجان البرادا الهولندي الذي يقام كل سنة في مدينة امستردام واوترخت وروتردام.
مع تمنياتي لك بالنجاح والتألق الدائم وان نلتقي يوما وان تتيح الفرصه لي لاخراج اعمالك واظهارها للجمهور العراقي والعربي ان شاء الله
لايسعني الان اشكركم جزيل الشكر والامتنان ووفقنا واياكم لخدمة بلدنا وعراقنا الحبيب وشعبنا العراقي الطيب . ونقول وان طالت المسافات ياعراق بيننا فانت الضل لنا المرافق لنا والنبض الذي يسري فينا . محبتنا لكم.

هولندا – لاهاي