| الناس | الثقافية  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

 

فنون

 

 

 

الثلاثاء 3 /4/ 2007

 

 

حديث عن الموسيقى
(
10- 15)


حميد البصري

نكمل عزيزي القارئ حديثنا عن العود .

العود في الآثار الإسلامية :
نستعرض الآن الآثار الإسلامية التي نقلت إلينا العود بمختلف أنواعه ، ليتسنى لنا الوقوف على تاريخ هذه الآلة منذ العصر الأموي وحتى القرن السادس عشر .

العصر الأموي ( 661 – 750 م )
انتقلت الخلافة إلى بني أمية وانتقلت العاصمة إلى دمشق . وقد احتوت كتب التاريخ والأدب الكثير من الروايات والأخبار عن الحياة في تلك الفترة ، وصورت لنا تلك الحياة الرسوم الجدارية التي عثر عليها في قصرين من قصور ملوك الأمويين . والذي يهمنا في هذا المجال الآلات الموسيقية وبصفة خاصة العود .
ففي( قصر الحير الغربي ) الذي يقع إلى الشمال الشرقي من دمشق بالقرب من الطريق المؤدية إلى تدمر ، ويعود إلى زمن الخليفة هشام في القرن الثامن ، عثر على رسوم أحدها يمثل عازفة على العود وهي في حالة الوقوف . وفي حمامات ( قصير عمره ) التي تقع في الصحراء الأردنية على بعد 50 كيلومتر شرق البحر الميت، عثر على رسوم كثيرة نشاهد فيها عازفين على الآلات الموسيقية بينها آلة وترية تنسب إلى فصيلة العود .

العصر العباسي ( 750 – 1258 م )
حصلنا من هذا العصر على رسوم كثيرة ومتنوعة لآلة العود ،منها :
- رسم على إبريق فضي محفوظ في متحف الفنون الجميلة في ليون ، فرنسا .
- رسم على إناء خزف ملون من العراق محفوظ في المتحف الإسلامي بالقاهرة .
- رسم على ميدالية فضية من زمن الخليفة العباسي المقتدر بالله / بغداد / محفوظة في متحف المسكوكات في متاحف الدولة ببرلين ( رقم 212 )
- رسم على مسكوكة للحاكم البويهي / بغداد / محفوظة في متحف أنقرة .
- رسم على علبة عاجية / جنوب إسبانيا / محفوظة في متحف فكتوريا وألبرت في لندن ..
- مخطوطة ( كتاب الأغاني ) / العراق / محفوظة في دار الكتب بالقاهرة .
- مخطوطة من المغرب محفوظة في مكتبة الفاتيكان في روما
ورسوم كثيرة أخرى محفوظة هنا وهناك في متاحف العالم .

القرن الرابع عشر
إن المصدر الرئيسي الذي تعتمد عليه معلوماتنا بخصوص العود في هذا القرن هو المخطوطات القديمة التي زينت برسوم للعود وغيره من الآلات الموسيقية . ومن تلك المخطوطات القديمة مخطوطة ( المقامات ) للحريري مؤرخة في سنة 1334 م محفوظة في المكتبة الوطنية في فييينا / النمسا . كذلك مقامات الحريري المحفوظة في المتحف البريطاني . وفي مخطوطة ( كشف الهموم والكرب في شرح الطرب )يوجد وصف للآلات الموسيقية ومنها العود . وتضمنت مخطوطة ( كتاب في معرفة الحيل الهندسية ) لأبي العز إسماعيل ابن الرزاز الجزري والموجودة في بوسطن بالولايات المتحدة الأمريكية صورة لساعة مائية في أحد أجزائها أربعة عازفين من ضمنهم عازف العود . كما توجد في مكتبة بودليان بأوكسفورد مخطوطة من بغداد بعنوان ( كتاب البلهان ) فيها صورة لعازف على العود . وفي مخطوطة لكتاب ( الأدوار ) لصفي الدين الأرموي مؤرخة في 1334 م محفوظة في أوكسفورد يوجد رسم توضيحي لآلة العود وفيها خمسة أوتار مزدوجة وسبعة دساتين . أما عدد الملاوي فهو عشرة .
كما توجد مخطوطات عديدة يعود تاريخها إلى القرن الخامس عشر والسادس عشر .

الخلاصة
1- العود هو الآلة المفضلة على بقية الآلات الموسيقية في العصور الإسلامية وقد كان معروفاً ومستعملاً في عصور ما قبل الإسلام في أقطار الشرق الأدنى .
2- أصل العود هو عراقي أكادي سامي ، والعراق هو أقدم قطر في العالم القديم ظهر فيه العود لأول مرة وذلك في العصر الأكادي ( 2350-2170 ق. م. )
3- الدول القريبة والمجاورة للعراق قد اقتبست العود منه في العصور اللاحقة . فنرى ظهور العود مثلاً في مصر في عصر المملكة الحديثة ( 1580-1090 ق.م. ) .
4- الآراء الأجنبية التي قيلت بصدد العود غير صحيحة ولا تؤيدها الشواهد الأثرية ..
5- التحسينات والتغييرات التي طرأت على العود وأوصلته إلى الشكل المستعمل في العصور الإسلامية قد تمت في العصر الساساني . وهو العصر الذي سبق ظهور الإسلام .. ولا يمكن في الوقت الحاضر تحديد القطر الذي قام بإدخال التحسينات عليه .
6- وجود فروق إقليمية في طريقة مسك العود وفي شكله . ففي العراق كانت طريقة مسك العود بصورة أفقية مستقيمة وهي السائدة بعكس إيران ومصر والأندلس حيث يمسك العود بصورة مائلة إلى الأعلى . ومن حيث الشكل ، فقد ساد في العراق الشكل الشبيه بالكمثرى وفي إيران الشكل البصلي .
7- الفتحات الموجودة في وجه الصندوق الخشبي لعود العصور الإسلامية لم تحافظ على شكل واحد ، بل اختلفت وتعددت . وأحد أشكالها المصنوع على شكل ( ) الذي كان معروفاً في العصر العباسي ، نجده مؤخراً في الآلات الوترية الأوربية .
8- العود قد انتقل إلى أوربا مع اسمه العربي عن طريق صقلية والأندلس .
9- العرب لم يقتبسوا العود من الفرس .

يتبع

¤ الجزء التاسع

¤ الجزء الثامن

¤ الجزء السابع

¤ الجزء السادس

¤ الجزء الخامس

¤ الجزء الرابع

¤ الجزء الثالث

¤ الجزء الثاني

¤ الجزء الأول